الدولية

الصين: انسحاب واشنطن من “الصحة العالمية” يقوض جهود محاربة كورونا

نددت الصين بقرار الإدارة الأمريكية الانسحاب من منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، محذرة مما تجلبه هذه الخطوة من تبعات سلبية إلى جهود محاربة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وصرح المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، أثناء موجز صحفي عقده اليوم الأربعاء، بأن قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب ترك منظمة الصحة العالمية من جانب واحد يمثل دليلا جديدا على انتهاج الولايات المتحدة سياسة خطوات أحادية الجانب.

ولفت الدبلوماسي الصيني إلى أن منظمة الصحة العالمية تمثل الجهة الأكثر مصداقية وتأهيلا في مجال ضمان أمن الصحة على نطاق العالم وتلعب دورا رئيسا لا غنى عنه في تنسيق مساعي المجتمع الدولي في سبيل محاربة فيروس كورونا المستجد الذي يسبب مرض “كوفيد-19”.

وشدد المتحدث على أن مثل هذه الخطوات الأمريكية “تقوض جهود المجتمع الدولي في مجال محاربة الجائحة وتؤثر سلبا على المساعي الدولية الرامية إلى تقديم الدعم إلى الدول النامية التي تحتاج إليه حاجة ماسة”.

وحث الدبلوماسي الولايات المتحدة على الوفاء بالتزاماتها الدولية وتحمل المسؤولية عن تصرفاتها، داعيا المجتمع الدولي إلى تكثيف دعمه لمنظمة الصحة العالمية وتفعيل الجهود المشتركة لضمان الأمن في مجال الرعاية الصحية العالمية.

وأبلغت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قرارها الانسحاب من منظمة الصحة العالمية، احتجاجا على طريقة تعامل المنظمة مع جائحة “كوفيد-19″، ويدخل هذا القرار حيز التنفيذ اعتبارا من السادس من يوليو 2021.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى