الدولية

وجدوا ابنها نائما في مركب.. “نايا ريفيرا” غرقت في بحيرة بكاليفورنيا

بعد اختفائها 6 أيام، أعلن مكتب قائد شرطة مقاطعة فينتورا العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا، غارقة في بحيرة بيرو بجنوب كاليفورنيا.

واختفت الممثلة (33 عاما)، التي اشتهرت بدورها في المسلسل التلفزيوني الشهير “غلي” يوم الأربعاء الماضي، بعد أن استأجرت قاربا مع ابنها (4 سنوات).

وقال قائد شرطة مقاطعة فينتورا، بيل أيوب، خلال مؤتمر صحافي: “اليوم، انتشلت فرق البحث التابعة لنا، الجثة من البحيرة”. مضيفا: “بناء على الموقع الذي تم العثور فيه على الجثة والخصائص الجسدية للجثة وملابسها والحالة البدنية، وعدم الإبلاغ عن فقدان آخرين في المنطقة، نحن واثقون من أن الجثة تعود إلى نايا ريفيرا”.

وأوضح أنه لا توجد علامات على الانتحار أو أي جريمة على صلة بوفاتها.

وتم العثور على نجل ريفيرا يوم الأربعاء نائما في قارب، بمفرده دون أن يمسه ضرر.

وقال الابن للمحققين إنه ووالدته ذهبا للسباحة معا في بحيرة بيرو، وأن ريفيرا ساعدته على العودة إلى القارب قبل اختفائها تحت الماء، وفقا لما ذكره قائد شرطة مقاطعة فينتورا.

وأدت ريفيرا لمدة ست سنوات شخصية “سانتانا لوبيز” في مسلسل “غلي”، والذي يعد من أكثر المسلسلات الموسيقية نجاحا في العالم وامتد عرضه لستة مواسم من 2009 حتى 2015.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى