المجتمع

عام 2018 يشهد اصدار تاشيرات سياحية للاجانب

هناء حسين : جدة
تنطلق في جدة فعاليات معرض جدة الدولي للسياحة والسفر في نسخته رقم 8 خلال الفترة من 28 فبراير إلى 02 مارس 2018 بقاعة المؤتمرات في فندق هيلتون،
وياتي معرض جدة الدولي للسياحة والسفر متزامنا مع كشف سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني؛ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، أنّ المملكة العربية السعودية تسعى للبدء في إصدار تأشيرات سياحية مع بداية العام القادم (2018) مع سعيها إلى الانفتاح وإيجاد موارد جديدة للإيرادات بهدف تنويع الاقتصاد وستستخدم المملكة تكنولوجيات الإنترنت لتسهيل عملية التقدم للحصول على تأشيرة السياحة بالمملكة.
كما ان هيئة السياحة تعمل على تجهيز مزارات للسياح وتطوير منتجعات على نحو 50 جزيرة قبالة سواحل البحر الأحمر على أن تكتمل المرحلة الأولى من المشروع في عام 2022 م الى جانب عرض زيارات للمواقع التاريخية مثل مدائن صالح التي يعود تاريخها لألفي عام، والتي نحتها النبطيون في جبال الصحراء الشمالية.
ويعد معرض جدة الدولي للسياحة نسخة 8 من المعارض الرائد ه في المملكة العربية السعودية حيث يستقطب رواد صناعة السفر محليا ودوليا
واكدت رئيسة اللجنة المنظمة للمعرض الذي تنظمه مجموعة اربعة ميم مايا حلفاوي أن معرض جدة الدولي للسياحة والسفر ان هذا الحدث الدولي الذي يقام على مدار ثلاثة أيام، يطرح تحت سقف واحد خيارات الإقامة، المزارات السياحية الرائعة و تقنيات السفر،و السياحة العلاجية والتعليمية،وعروض شركات الطيران والوجهات السياحة لجميع أنحاء العالم إضافة إلى مقدمي خدمات السياحة والسفريات.
كما يقدم فرصة فريدة للمستثمرين والعاملين في هذا القطاع الحيوي للالتقاء تحت مظلة واحدة والتواصل بينهم لتبادل الخبرات والخدمات والقيام بالأعمال التجارية، وأيضا لتسويق خدماتهم للزوار بشكل مباشر.
وأضافت أن المعرض في النسخة القادمة أكثر من 200 عارض من أكثر من 20 دولة ويهدف إلى استقطاب أكثر من 30,000 زائر من المتخصصين في قطاعات السياحة والسفر والفنادق والاستثمارات السياحية ومن الزوار العموم الراغبين في التعرف مباشرة على خدمات السفر المعروضة إضافة إلى استكشاف أبرز الوجهات السياحية في إطار التخطيط لرحلاتهم السياحية القادمة.
وأعلنت مايا حلفاوي رئيسة اللجنة المنظمة للمعرض ومديرة أن النسخة القادمة ستسلط الضوء على السياحة العائلية في العالم ومنطقة الشرق الأوسط لافته الى أن إحصاءات سوق السفر في الشرق الأوسط أظهرت أن أكثر من ثلثي السكان يفضلون الفنادق الراقية لقضاء العطلات كما أن حجم قطاع السياحة العائلية شهد. نموا كبيرا خلال السنوات الأخيرة ما يدفع الشركات السياحية إلى تصميم حزم عطلات مخصصة للعائلات وعرضها لزوار المعرض من أجل التعرف مباشرة على تفاصيلها ومميزاتها
من جهته أشار المهندس حمزة ناصر المدير التنفيذي للمعرض إلى أن هذا الحدث يتم تنظيمه للسنة الثامنة على التوالي في وقت يشهد فيه هذا القطاع نموا سريعا بفضل الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إضافة إلى مختلف المجهودات والدعم المقدم من القطاعات ذات العلاقة كما أن إدماج قطاع السياحة من ضمن أولويات رؤية المملكة 2030 سيمكن من تسريع وتيرة هذا النمو ويرفع من كفاءته في دعم الاقتصاد الوطني.
يذكر أن المعرض يسعى دائما لتطوير أدائه بالشكل الذي يرضي كافة الرعاة والمشاركين وأيضا العمل على تنويع الوجهات السياحية والخدمات المعروضة لتلبية احتياجات ورغبات الزوار من الأفراد والعائلات على حد سواء كما تنوه اللجنة التنظيمية أن أبواب المعرض مفتوحة بالمجان طيلة أيام المعرض من الساعة 4 عصرا إلى 11 مساءً.
كما أوضح أن الإحصاءات المحلية والدولية تؤكد هذا النمو حيث أن إحصاءات مركز المعلومات السياحية “ماس” الأخيرة كشفت عن عدد الوظائف في القطاع السياحي الذي تجاوز 880 ألف وظيفة فيما تجاوز عدد الرحلات السياحية الوافدة 18 مليون رحلة بإنفاق 22 مليار دولار، فيما وصل عدد الرحلات السياحية المغادرة إلى 21 مليون رحلة وإنفاق 22.4 مليار دولار
يشار إلى أنّ الإصلاحات الاقتصادية بالمملكة تهدف إلى زيادة الإنفاق السياحي من المواطنين والأجانب من 27.9 مليار في عام 2015 إلى 46.6 مليار دولار بحلول عام 2020. ،

ووفقا لبيانات مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”، فإن إنفاق المواطنين على السياحة الخارجية بلغ نحو أكثر من نصف تريليون ريال (580.7 مليار ريال) خلال عشرة أعوام الرحلات السياحية الخارجية، حيث أنفق المواطنون نحو 65.2 مليار ريال على “العطلات والتسوق”، مسجلين ارتفاعا نسبته 54 في المائة مقارنة بمستوى إنفاقهم على العطلات والتسوق في 2015م، بحسب “الاقتصادية”.
وجاء في المرتبه الثانية نسبة الإنفاق على “زيارة الأقارب والأصدقاء” بـ 21.6 مليار ريال، بزيادة نسبتها 0.2 في المائة، بينما حل ثالثا الإنفاق على “الأعمال والمؤتمرات”
وغادر المواطنون للسياحة الخارجية عبر 21.3 مليون رحلة في 2016 مقارنة بـ 20.8 مليون رحلة في 2015 بارتفاع نسبته 2 في المائة، وكانت أكثر
يشار إلى أن صندوق الاستثمارات العامة قد أعلن عن إنشاء أكبر مدينة ترفيهية وثقافية ورياضية في العالم “مشروع القدية” وذلك لتعزيز الجوانب الاقتصادية والتنموية داخل المجتمع، والهدف منها تقليص أو توجيه جزء كبير من إنفاق السعوديين في الخارج محليا

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى