الدولية

ترامب رداً على سؤال عن موت السود بيد الشرطة: “البيض أيضاً” يموتون

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء بـ”الرهيب” موت جورج فلويد، الأميركي الاسود الذي قضى أواخر مايو خلال توقيفه على يد شرطي أبيض، لكنّه استهجن سؤالاً طرحته صحافية حول موت الأميركيين من أصول أفريقية بأيدي الشرطة.

وخلال مقابلة نشرت مقتطفات منها الثلاثاء طرحت صحافية في شبكة “سي بي إس” على الرئيس الأميركي السؤال التالي: لمَ لا يزال الأميركيون من أصول إفريقية يموتون على أيدي قوات الشرطة في هذا البلد؟، فأجاب الرئيس الأميركي “البيض أيضاً. البيض أيضاً”.

وتابع ترامب “يا له من سؤال رهيب. البيض أيضاً (يموتون)، في الواقع، البيض (الذين يموتون) عددهم أكبر”.

وغالباً ما يثير موت سود على أيدي شرطيين بيض على غرار ما حصل مع جورج فلويد، صدمة في الولايات المتحدة حيث أدّت إلى حركة “حياة السود مهمّة”.

ولا تتوفّر في الولايات المتحدة قاعدة بيانات وطنية للشرطيين المتورّطين في موت أشخاص خلال التوقيف.

وأظهرت دراسات جامعية عدّة أنّه في المطلق عدد البيض الذين قضوا على أيدي شرطيين أكبر من عدد السود، إلا أنّ نسبة السود الذين قضوا خلال التوقيف أعلى بكثير من نسبة البيض.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق