الصحة

تحذير من مسؤولي الصحة في ولاية كولورادو بعد تأكد إصابة سنجاب بالطاعون الدبلي

ثبتت إصابة سنجاب في ولاية كولورادو الأمريكية بالطاعون الدبلي، بعد أن ظهر اختبار السنجاب إيجابياً الأسبوع الماضي في 11 يوليو/ تموز الجاري في بلدة موريسون، ليصبح أول حالة طاعون في المقاطعة هذا العام، وفقاً لبيان صحفي صادر عن هيئة الصحة العامة في مقاطعة جيفرسون.

وكان المرض موجوداً منذ قرون، وهو مسؤول عن أكثر جائحة قاتلة في تاريخ البشرية، إذ توفي ما يقدر بنحو 50 مليون شخص في أوروبا خلال جائحة الموت الأسود بزمن العصور الوسطى.

وتحذر هيئة الصحة العامة في مقاطعة جيفرسون الجمهور من أن المرض يمكن أن يصيب البشر والحيوانات على حد سواء إذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

ويمكن أن ينتقل المرض من لدغات البراغيث والحيوانات المصابة. وفي حين أن المضادات الحيوية الحديثة يمكن أن تمنع حدوث المضاعفات وحالات الوفاة إذا تم علاجها بسرعة كافية، إلا أنها لا تزال تشكل تهديداً كبيراً على كل من البشر والحيوانات.

ويمكن أن يسبب المرض تورم الغدد الليمفاوية، كما تعد الحمى، والقشعريرة، والسعال هي أيضًا من الأعراض التي يمكن أن يعانيها الإنسان.

وفي 7 يوليو/تموز، أكدت السلطات الصينية حالة الطاعون الدبلي في منغوليا الداخلية.

وأصدرت السلطات المحلية في مدينة بايانور تحذيراً على مستوى المدينة للوقاية من الطاعون بعد فترة وجيزة من تأكيده، والذي سيبقى في مكانه لبقية العام.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، هناك ما يقارب من ألف إلى ألفي حالة كل عام، ولكن من المحتمل أن يكون هذا رقماً متواضعاً، إذ يوجد عدد من الحالات غير المبلغ عنها.

وتُبلغ الولايات المتحدة عن بضع عشرات من الحالات كل عام، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض. وتوفي شخصان في ولاية كولورادو من الطاعون في عام 2015.

وإذا تُرك الطاعون الدبلي دون علاج، يمكن أن يتحول إلى طاعون رئوي، والذي يمكن أن يسبب الالتهاب الرئوي بعد انتشار البكتيريا إلى الرئتين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق