الصحة

بروفيسور روسي: لا يوجد “كوفيد-19” من دون أعراض

يشير البروفيسور بافل فوروبيوف، رئيس الجمعية العلمية للأطباء في موسكو، إلى انتشار الحديث عن وجود أشخاص مصابين بـ “كوفيد-19″، ولكن لا تظهر عليهم أعراض المرض.

وبهذا الصدد يقول البروفيسور، إنه من خلال متابعته للمرضى الذين عالجهم من “كوفيد-19” اتضح له أنه “لا يوجد مرضى من دون أعراض-بل هناك أعراض لم تكتشف”.

ويضيف، يؤكد المريض أن حالته طبيعية، ولا يشعر بأي ألم أو حرارة. ولكن عند فحصه يتضح أن حالته المرضية متوسطة الشدة.

ويوضح البروفيسور هذا الأمر ويقول، يعود السبب في هذا، إلى أن الشخص لا يولي أي اهتمام للعديد من الأعراض، لأنه يعتقد أنها ليست من علامات انتشار العدوى. فعلى سبيل المثال- الأرق، أو الصداع الشديد، أو “الاختناق” عند تناول الطعام أو الإسهال، الذي يعاني منه عدد كبير من المصابين بالفيروس التاجي. ويضيف، يعتقد الكثيرون أن هذه الأعراض لا علاقة لها بمرض “كوفيد-19”. ولكن في الواقع “هذا المرض يصيب مختلف أعضاء الجسم وأنظمته”.

وردا على سؤال عن احتمال انتشار موجة ثانية من جائحة “كوفيد-19” قال البروفيسور، “باعتقادي، على الأقل لن تحدث في روسيا. لأن 20% من سكان موسكو لديهم أجسام مضادة. كما أن الأمريكيين يعتقدون أن 35% لديهم مناعة خلوية . وهذا يعني ان أكثر من نصف السكان لديهم مناعة ضد الفيروس، لذلك يستبعد حدوث موجة ثانية”. ولكنه في نفس الوقت يشير إلى أن المرض قد يستمر عند شخص ما فترة طويلة، ويمكن أن ينتقل المرض من منطقة إلى أخرى.

وقال البروفيسور في ختام حديثه: تؤثر عواقب الفيروس التاجي بالدرجة الأولى في الدماغ.

ويذكر أن الدكتورة آنا بوبوفا، رئيسة هيئة حماية المستهلك في روسيا،  أعلنت في اجتماع المجلس التنسيقي لمكافحة الفيروس التاجي، أن مستوى مناعة السكان ضد المرض بلغ 26% تقريبا. مشيرة، إلى أن نسبة حالات مرض “كوفيد -19” الشديدة منخفضة في روسيا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق