التقنيه والتكنولوجيا

عالم مناخ ياباني يتنبأ بأمطار غزيرة في روسيا بسبب الاحتباس الحراري

أعلن ماسايوشي إيشي، كبير الباحثين في معهد الأرصاد الجوية الياباني، أن على روسيا واليابان الاستعداد لهطول الأمطار الغزيرة بسبب استمرار الاحترار العالمي.

وقال العالم الياباني في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، “تقع روسيا عند خطوط العرض العالية، وهي منطقة لها تأثير كبير في ارتفاع درجات الحرارة، لذلك يجب عليها مثل اليابان الاستعداد لمواجهة تكرار هطول الأمطار الغزيرة”.

ووفقا له، من الخطأ الاعتقاد أن الاحترار العالمي سينتهي خلال السنوات الخمس المقبلة، لأن “نتائج النمذجة الإلكترونية للتغيرات المناخية في اليابان، أظهرت استمرار الاحترار وغزارة هطول الأمطار”.

ويشير الخبير، إلى أنه مع الأخذ بالاعتبار استمرار الاحترار العالمي، يجب الاستعداد للتقلبات البطيئة في النظم البيئية البحرية. وقال “يطلق على التغيرات الحاصلة في درجات الحرارة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بما فيها اليابان، التقلبات المناخية العقدية للمحيط الهادئ. ومع أن هذه التقلبات لن تؤثر كثيرا في اليابان، إلا أن تأثيرها في أمريكا الشمالية والصين سيكون  كبيرا”.

وأشار الخبير، إلى أنه لا يمكن في الوقت الحاضر  الحكم على الاتجاهات المستقبلية لتقلبات المحيط الهادئ. مضيفا، توجد في المحيط الأطلسي تقلبات تستمر عدة عقود، تؤثر في مناخ أمريكا الشمالية وأوروبا. وقال، “منذ تسعينيات القرن الماضي نشعر بارتفاع درجة حرارة الهواء. واستنادا إلى المعلومات المتوفرة كانت دورة التغيرات الحرارية تعادل 20-40 سنة ولكننا مع ذلك لايمكننا التحكم بالاتجاهات المستقبلة كما في حالة تقلبات المحيط الهادئ”.

وأضاف، مؤكدا “تجري حاليا دراسات تهدف للتنبؤ بالتقلبات “البحرية” مثل التنبؤ بالطقس العادي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق