الدوليةشريط الاخبار

روسيا تنفي اتهامات بقرصنة أبحاث حول لقاح مضاد لكورونا

الحدث – موسكو

نفت الرئاسة الروسية، اليوم الخميس، اتهامات من بريطانيا بأن قراصنة يعملون بشكل «شبه مؤكد» لحساب أجهزة الاستخبارات الروسية حاولوا سرقة أبحاث حول لقاح لفيروس كورونا المستجدّ.
وأفاد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، في تصريحات نقلتها وكالة «تاس» الروسية للأنباء: «ليس لدينا معلومات عمن يمكن أن يكون اخترق شركات الأدوية ومراكز الأبحاث في بريطانيا».
واتّهمت وكالة الأمن الإلكتروني البريطانية، في وقت سابق اليوم الخميس، مجموعة من القراصنة الإلكترونيين قالت إنه من “شبه المؤكد” أنهم يعملون لحساب أجهزة الاستخبارات الروسية بمحاولة سرقة معلومات تتعلّق بتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد.
وأوضحت الوكالة أن عمليات القرصنة استهدفت أبحاثا تتعلّق بلقاحات كوفيد-19 في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا كما استهدفت منظمات تعمل على تطويرها.
وقال بيسكوف “روسيا لا علاقة لها بهذه المحاولات. نحن لا نقبل مثل هذه الاتهامات ولا المزاعم الأخيرة الواهية حول التدخل في انتخابات 2019”.
كما اتهمت الحكومة البريطانية “جهات روسية” بمحاولة بلبلة انتخابات ديسمبر 2019 عبر تسريب وثائق عن المفاوضات التجارية بين لندن وواشنطن.
وسخرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا من الاتهامات البريطاني قائلة إانها “مبهمة ومتناقضة لدرجة أنه من المستحيل عمليا فهمها”.
وقالت “من جانب لا يوجد دليل. من جانب آخر يتحدثون عن بعض الإجراءات الانتقامية. هذه الأشياء متناقضة”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى