الاقتصاد

بعد أن وصل أدنى مستوياته منذ 2010.. النفط السعودي يتعافى تدريجيا من #كورونا

تراجعت صادرات السعودية من النفط الخام بنسبة 41% في مايو الماضي، من 10.2 إلى 6.02 مليون برميل يوميا، مسجلة أدنى مستوياتها منذ أكتوبر 2010. ثم عادت أخيرا للتعافي.

وبحسب الأرقام الصادرة عن مبادرة البيانات المشتركة ” JODI”، هوت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي أكثر من 34٪ هذا العام في ظل انهيار الطلب على الوقود بسبب أزمة فيروس كورونا.

وفي مسعى لتخفيف أثر تراجع الطلب، شرعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، في تقليص الإنتاج في مايو بقدر غير مسبوق بلغ 9.7 مليون برميل يوميا، أي ما يعادل 10٪ من المعروض العالمي.

واتفقت أوبك والحلفاء، ومن بينهم روسيا، يوم الأربعاء على تقليص تخفيضات المعروض من أغسطس، في ظل تعاف تدريجي للطلب بالتزامن مع تخفيف الدول إجراءات الإغلاق الشامل.

وتراجع إجمالي شحنات النفط من السعودية، شاملا الخام والمنتجات البترولية، من 11.34 إلى 7.48 مليون برميل يوميا في إبريل.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق