الدولية

مفتي مصر يدين تركيا: تحويل “آيا صوفيا” إلى مسجد غير جائز شرعًا

أكد مفتي الديار المصرية شوقي علام، على أن تحويل تركيا “آيا صوفيا” من كنيسة إلى مسجد لا يجوز شرعا، وقال إن الإسلام أمرنا بالحفاظ على شرائع الديانات الأخرى.

وأضاف شوقي علام، في تصريحات تلفزيونية، أن الرسول عليه السلام كان دائما يوصي في الحروب بعدم هدم المعابد أو قتل الرهبان.

وتابع قائلا: “لنا فتاوى عديدة في هذا الشأن، وقمنا بإصدار بحث شاركت فيه مع وزير الأوقاف في كتاب بعنوان “الحفاظ على دور العبادة في الإسلام”، وانتهينا إلى تفرد التجربة المصرية في هذا الإطار”، حيث لم يحدث على مر التاريخ المصري تحويل كنيسة لمسجد أو مسجد إلى كنيسة، مستشهدا بوفد نصارى نجران والذي جاء إلى رسول الله في مسجده وصلوا فيه.

وأشار شوقي علام إلى أن الليث بن سعد فقيه مصر أفتى بأن الكنائس في الإسلام من عمارة الأرض.

وشدد مفتي الديار المصرية على أنه لم يثبت أن الرسول أمر بهدم أصنام لم تعبد، وهذا فضلا عن دور العبادة وهو أخص، لافتا إلى أن دور العبادة خصوصية من خصوصيات العقيدة التي يتبناها الإنسان، ولابد من احترامها والحفاظ عليها.

وكان الرئيس التركي قد أعلن تحويل متحف “آيا صوفيا” في اسطنبول إلى مسجد، مشيرا إلى أن أول صلاة جمعة ستقام فيه في 24 يوليو.

وأثار قرار الرئيس التركي تنديدا في العديد من الدول، كما دانته منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم (يونسكو)، التي كانت أدرجت “آيا صوفيا” على قائمة التراث العالمي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى