الدولية

بعد تعقد المفاوضات.. قمة أفريقية مصغرة الثلاثاء المقبل بشأن سد النهضة

تنعقد قمة أفريقية مصغرة للتداول حول سد النهضة الاثيوبي وذلك يوم الثلاثاء القادم 21 يوليو الجاري.

وكتب وزير الري و الموارد المائية بوفيسور ياسر عباس فى حسابه على تويتر اليوم الجمعة أن السودان تلقى دعوة من جنوب افريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، للمشاركة في قمة مصغرة بشأن سد النهضة في يوم ٢١ يوليو القادم

وقال عباس “نتطلع للمشاركة في القمة بغرض التوصل لاتفاق حول ملء و تشغيل”.

كانت المباحاثات التي جرت خلال الأسبوعين الماضيين برعاية الاتحاد الافريقي وحضور مراقبين أفارقة وأوربيين وأمريكان قد انتهت دون تحقيق تقدم يذكر في مفاوضات ملء وتشغيل سد النهضة.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد تلقى اتصالا هاتفيا صباح اليوم من الرئيس الجنوب أفريقي سيريل رامافوزا الذي يترأس الاتحاد الأفريقي حاليا.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاتصال تناول التباحث بشأن تطورات الموقف الحالي لملف سد النهضة والمفاوضات الثلاثية ذات الصلة التي تمت مؤخراً تحت رعاية الاتحاد الأفريقي وبحضور عدد من المراقبين الدوليين.

وأكد الرئيس مجددا خلال الاتصال على ثوابت الموقف المصري من منطلق ما تمثله مياه النيل من قضية وجودية لشعب مصر، ومن ثم حتمية بلورة اتفاق قانوني شامل بين كل الأطراف المعنية حول قواعد ملء وتشغيل السد.

وشدد الرئيس السيسي على رفض مصر أيا من الإجراءات المنفردة أحادية الجانب التي من شأنها إلحاق الضرر بحقوق مصر في مياه النيل، معرباً في ذات الوقت عن تقديره لجهود الرئيس رامافوزا في هذا الاطار.

من جانبه؛ أشاد الرئيس رامافوزا بالنهج البناء الذي اتبعته مصر خلال جولة المفاوضات الأخيرة بشأن سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، مما يعكس الإرادة السياسية المصرية الصادقة للوصول إلى حل الأزمة، وتم التوافق علي استمرار التنسيق المكثف بين البلدين بشأن تلك القضية الحيوية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى