الاقتصاد

قادة الاتحاد الأوروبي يواصلون بحث حزمة الإنقاذ الاقتصادي

يجتمع قادة الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، لإجراء مزيد من المحادثات بشأن حزمة إنقاذ مشتركة مخطط لها بمليارات اليورو، لدعم اقتصاداتهم التي تضررت بسبب فيروس كورونا، وذلك بعد اجتماع استمر حتى وقت متأخر من ليل أمس بدون التوصل لاتفاق.

ولا يعد التوصل لاتفاق خلال اجتماع اليوم مضموناً، في ظل الخلاف بين الدول الـ 27 حول مجموعة من القضايا، بما في ذلك الحجم الإجمالي لصندوق التعافي الاقتصادي والمعيار المستخدم لتوزيع المال وكيفية الإشراف على الإنفاق.

وأمضى القادة يوم أمس الجمعة في مناقشة اقتراح قدمه رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل، يحدد صندوقاً للتعافي بقيمة 750 مليار يورو (855 مليار دولار) وميزانية طويلة الأجل بقيمة 1.074 تريليون يورو للفترة 2027-2021.

وبالنسبة لصندوق التعافي، سيتم دفع 500 مليار يورو في شكل منح و250 مليار يورو في شكل قروض.

وتصر هولندا، بدعم من السويد والنمسا والدنمارك، على أقل حصة ممكنة من المنح، وتضغط من أجل ربط ذلك المال بشروط للإصلاح الاقتصادي بالإضافة إلى الإشراف القوي على الإنفاق.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق