الصحة

“الصحة العالمية” تؤكد سلامة الاوضاع في كازاخستان

وزير الصحة: اعتماد معايير “المنظمة”  لمكافحة COVID-19

جدة :شادي الثبيتي

اتفقت كازاخستان ومنظمة الصحة العالمية التي أكدت سلامة الأوضاع الصحية وعدم وجود عدوى خطيرة جديدة؛ ممثلة في حالات الالتهاب الرئوي في كازاخستان، اتفقتا على تحديد معايير جديدة لتسجيل وتحديد البيانات ذات الصلة بالوباء، فيما دخلت هذه التغييرات حيز التنفيذ اليوم 18 يوليو 2020، مع مراعاة المباحثات الفنية التي تمت بالاتفاق مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأوروبا.
وقالت منظمة الصحة العالمية إن انتشار مرض الالتهاب الرئوي في كازاخستان جاء بعلاقة مباشرة مع انتشار وباء COVID-19، وليس مرضا مستقلا، وقالت بأن خصوصية هذا الالتهاب الرئوي تكمن في أن جميع الحالات لها نتائج اختبار PCR سلبية، ولكن لديها علامات سريرية ووبائية لفيروس كورونا.
ومن جانبه قال الدكتور هانز كلوج، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، بأن انتشار حالات الالتهاب الرئوي هي إحدى تبعات انتشار وباء كورونا وليس مرضا مستقلا، موضحا خلال كلمة له عبر الفيديو ألقاها في المؤتمر الصحفي لوزارة الصحة الكازاخستانية في العاصمة نور سلطان أمس:”بعد تلقي المعرفة الجديدة خلال الأشهر القليلة الماضية حول عدوى COVID-19 وتدابير مكافحتها، أدخلت منظمة الصحة العالمية رموزًا جديدة لتصنيف هذا المرض. كانت هناك تقارير من كازاخستان عن زيادة ملحوظة في حالات الالتهاب الرئوي، وأحد تفسيراته هو COVID-19 “.
وفي الإطار نفسه قال بيان كارولين كلارينفال، رئيسة مكتب منظمة الصحة العالمية في كازاخستان، إن مجموعة إضافية من خبراء المنظمة ستأتي إلى كازاخستان، فيما قالت دوريت نيتسان، مديرة الطوارئ الإقليمية في مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي لأوروبا:” استنادًا إلى البيانات المتاحة، إن الوضع الوبائي في كازاخستان يتحسن بشكل ملحوظ، واليوم، تنفذ الدولة في الوقت نفسه برنامجًا للاختبار الجماعي للسكان وترصد وفاء السكان بالمتطلبات الأساسية، مثل ارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي والقيود المفروضة على التجمعات الجماعية”.
ومن جانبه أكد أليكسي تسوي وزير الصحة الكازاخستاني، أن وزارته بدأت في اعتماد نظام منظمة الصحة العالمية الجديد لتصنيف الأمراض لمكافحة COVID-19، موضحا أن ذلك تم بعد اتفاق رسمي تم أمس بين الجانبين.
وأوضح الوزير تسوي في بيان رسمي أن هناك مجموعة جديدة من المعايير بشأن تسجيل وتحديد معايير انتشار الوباء، حيث سيتم دمج حالات COVID-19 المؤكدة مختبريًا مع حالات الالتهاب الرئوي التي تظهر نتيجة اختبار PCR سلبية ولكن مع الأعراض التي تشير إلى العلامات السريرية والوبائية لـ COVID-19.
وحدد الوزير المعايير الرئيسية في الآتي:
1. لا توجد عدوى خطيرة جديدة في كازاخستان، حيث يتم تصنيف جميع حالات الالتهاب الرئوي التي تم الإبلاغ عنها سابقًا وفقًا لتصنيف منظمة الصحة العالمية إلى COVID-19. في وقت سابق ذكرت وسائل الإعلام الأجنبية عن طريق الخطأ ظهور بعض الأمراض غير المعروفة في كازاخستان. بعد تحقيق شامل في هذه القضية أكدت منظمة الصحة العالمية أن حالات الالتهاب الرئوي في كازاخستان كانت نتيجة COVID-19 (نتائج اختبار PCR السلبية ولكن مع وجود علامات سريرية ووبائية لفيروس كورونا).
2 – ستواصل كازاخستان العمل بشكل وثيق مع منظمة الصحة العالمية، حيث تساعد مشاورات العمل المنتظمة مع المنظمة كازاخستان على تعديل منهجيتها لتسجيل تطور المرض وتسجيل أشكاله المختلفة.
3. اعتبارًا من “اليوم” 18 يوليو من هذا العام سيتم تجميع إحصائيات المراضة والوفيات COVID-19 في كازاخستان من مصدرين للبيانات: حالات COVID-19 المؤكدة مختبريًا والالتهاب الرئوي الفيروسي غير المحدد. سيجعل هذا النهج المحاسبي من الممكن عمل تنبؤات أفضل للمرض والتخطيط الملائم للموارد الضرورية التي تشمل تخصيص أفراد طبيين أسرة المستشفيات المعدات الطبية الأدوية وستزيد أيضًا من شفافية الإحصاءات المستخدمة لتبرير هذه الأمراض تدابير. سيتم إجراء انتقال كامل في كازاخستان إلى نظام الترميز الدولي الجديد لـ COVID-19 بدءًا من 1 أغسطس من هذا العام.
4 – لا توجد في كازاخستان زيادة كبيرة جديدة في وباء COVID-19 وزيادة حادة في حالات المرض الجديدة، ويرجع الارتفاع الحاد في تصنيف COVID-19 في البلاد إلى إعادة التعريف الفني لحالات الالتهاب الرئوي إلى التصنيف الجديد لمنظمة الصحة العالمية لكون COVID-19.
وأوضح وزير الصحة الكازاخي بأن الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الحكومة الكازاخية خلال الفترات  من 5 يوليو إلى 2 أغسطس ستساهم في استقرار ملحوظ في الوضع فيما يتعلق بحدوث COVID-19 في البلاد؛ حيث يبلغ معدل  تزايد الحالات الجديدة عند مستوى 1700-1800 شخص يوميا.
وقال الوزير:”لا توجد زيادة خطيرة جديدة في انتشار وباء COVID-19 في كازاخستان ولا زيادة حرجة في حالات الأمراض الجديدة، حيث يرتبط التغيير الحاد في وضع الدولة في الإحصاءات الدولية، على سبيل المثال من قبل جامعة جونز هوبكنز أو worldometer.com، بالإضافة التقنية لجميع حالات الالتهاب الرئوي المرتبطة بـ COVID-19، وفقًا لتصنيف منظمة الصحة العالمية.
وأوضح:”تم تسجيل المرض (COVID-19 المؤكد وحالات الالتهاب الرئوي) في البداية من قبل نظام الرعاية الصحية في كازاخستان. ولكن نظرًا لحقيقة عدم وجود دليل على وجود ارتباط بـ COVID-19، لم يتم تضمين هذه الحالات في الإحصاءات الوبائية العامة”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق