الدوليةشريط الاخبار

العقوبة قد تصل للإعدام.. محاكمة “البشير” على انقلاب 1989

الحدث – الخرطوم

يمثل الرئيس السوداني السابق عمر البشير ومعه 16 آخرون، صباح غدٍ (الثلاثاء)، أمام محكمة خاصة من ثلاثة قضاة في الخرطوم، بتهمة الانقلاب على الحكومة المنتخبة عام 1989، في قضية هي الأولى من نوعها قد تصل عقوبتها إلى الإعدام؛ حسب ممثلي الادّعاء.

وأوضح معز حضره، من ممثلي الاتهام في القضية، أن المتهمين يقدمون للمحاكمة بموجب المادة 96 من القانون الجنائي السوداني لسنة 1983، وهي تقويض النظام الدستوري، والمادة 78 من نفس القانون وهي الاشتراك في الفعل الجنائي؛ وفقاً لـ”فرانس 24″.

وأضاف أن “البشير” وبكري حسن صالح، رفضا التحدث مع لجنة التحقيق ومع ذلك سوف يمثلان أمام المحكمة.

وحرك محامون في مايو (أيار) 2019، دعوى إلى النائب العام لتشكيل لجنة تحقيق في انقلاب 1989، وجرى إنشاء هيئة اتهام مشتركة.

ومن أبرز المتهمين في القضية نائبا “البشير”: علي عثمان طه، وبكري حسن صالح، بالإضافة إلى عسكريين ومدنيين تقلّدوا مواقع وزارية وحكم ولايات في عهد “البشير”.

وفي حال أدين “البشير” بموجب المادة 96، فقد يواجه عقوبة أقصاها الإعدام.

واستولى “البشير” على السلطة من حكومة منتخبة برئاسة الصادق المهدي زعيم حزب الأمة، أبرز الأحزاب السودانية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق