الرياضة

مستحقات «الخماسي» أزمة جديدة تهز جدران الأهلي

يبدو أن مصائب النادي الأهلي لا تأتي فُرادى؛ حيث هزَّت جدران الراقي العديد من الأزمات الخانقة في الأيام القليلة الماضية، التي نالت من تركيز أخضر الرياض في الاستعدادات لعودة الحياة إلى منافسات دوري المحترفين السعودي.

وتعاني إدارة النادي الأهلي، برئاسة عبد الإله مؤمنة، من أزمة مالية تهدد استقرار الفريق في المنعطف الأخير من الموسم؛ حيث يحتاج الراقي إلى سرعة توفير 20 مليون ريال لسداد مستحقات 5 لاعبين عن 3 سنوات.

وأصبحت مستحقات خماسي الراقي المؤثر: (السوري عمر السومة الهداف التاريخي لأخضر الرياض، ومحمد العويس، وسعيد المولد، وسلمان المؤشر، وياسر المسيليم)، واجبة السداد خلال الشهر الجاري، وفقًا لموقع «كووورة».

وفرضت تبعات فيروس كورونا المستجد، أزمة اقتصادية خانقة على الأندية السعودية، في ظل تجميد النشاط الكروي منذ منتصف مارس الماضي، ضمن الإجراءات الاحترازية؛ الأمر الذي أضرَّ بمداخيل مكونات كرة القدم، من أموال الرعاية وعوائد البث وتذاكر المباريات، وغيرها.

وكان الأمير منصور بن مشعل المشرف العام على كرة القدم بالأهلي حاول الدخول على خط الأزمة من أجل تخفيف آثار المستحقات المتأخِّرة، بعدما قدَّم 6 ملايين ريال بهدف دعم خزينة النادي.

واعترف مؤمنة بأن الدعم المالي من بن مشعل، سيُسهم في توفير الأجواء المناسبة للاعبين والجهاز الفني لتحقيق الانتصارات لفريق الأهلي في كافة البطولات، مؤكدًا أن الدعم السخي سيكون له بالغ الأثر في حل عدد من المشاكل المادية التي يواجهها النادي في هذا التوقيت، خاصةً أن الفريق مُقبِلٌ على عدد من الاستحقاقات المحلية والخارجية.

واهتزَّ استقرار الراقي كثيرًا في الآونة الأخيرة، على وقع الرحيل المفاجئ لصانع ألعاب الفريق عبدالفتاح عسيري إلى صفوف النصر، في صفقةٍ أثارت الكثير من الجدل، بجانب تمرُّد دجانيني تفاريس بالانقطاع عن التدريبات وتقديم شكوى إلى الاتحاد الدولي لفسخ التعاقد من جانب واحد، فضلًا عن غموض موقف الجزائري يوسف بلايلي، في ظل تأخُّر عودته إلى جدة إلى الآن.

وأجرى لاعبو رابع ترتيب دوري المحترفين، حصة تدريبية أمس الخميس، اشتملت على تمارين تقوية العضلات داخل الصالة الرياضية، من أجل رفع معدلات اللياقة البدنية، كما أدَّى الفريق تدريبات تكتيكية متنوعة، اعتمدت على السرعة والتمركز في مساحات مختلفة من أرضية الملعب.

وخسر الأهلي على نحو مخيب في ثالث المباريات التحضيرية أمام نظيره أحد الناشط في دوري الدرجة الأولى السعودي، بهدفين دون رد، مساء الأربعاء، على الملعب الرديف لمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، ضمن استعدادات الراقي لعودة الدوري في الرابع من أغسطس المقبل.

وفشل الراقي في تصدير الطمأنينة إلى أنصار أخضر جدة، بعدما استهلَّ رجال ميلويفيتش مشوار العودة إلى العشب الأخضر أمام الجار جدة، بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، وهي النتيجة التي فرضت نفسها على ثاني المواجهات أمام العين متصدر ترتيب دوري الدرجة الأولى.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى