الدولية

نجاة رئيس وزراء سلوفاكيا من الإقالة بسبب أطروحته الجامعية

نجا رئيس وزراء سلوفاكيا إيغور ماتوفيتش، اليوم الجمعة، من تصويت على حجب الثقة في البرلمان، بعد تصويت 47 نائباً فقط، لصالح إقالته من رئاسة الحكومة.

وكان ماتوفيتش، الذي تولى منصبه قبل أربعة أشهر، سيضطر إلى الاستقالة من رئاسة الحكومة حال تصويت 76 نائباً، أو أكثر ضده.

وجاء تصويت البرلمان بعد مناقشات استمرت يومين، على خلفية اتهام ساسة معارضين لماتوفيتش بعدم الكفاءة، وعدم الأمانة والاحتيال.

ورد ماتوفيتش على هذه الاتهامات بانتقاد حزب “سمِر” الاشتراكي الديمقراطي، قائلاً إن “الأنين الذي نسمعه هنا، هو أننا طردنا الخنازير بعيداً عن معلفها”.

وكان الحزب قدم اقتراحاً للتصويت على حجب الثقة عن رئيس الوزراء بعد أن كشفت صحيفة “دينيك إن” اليسارية أن ماتوفيتش انتحل أطروحته الجامعية وغش في بعض الأبحاث المتعلقة بدرجته الجامعية، وهو ما أقر به في وقت لاحق.

ودافع ماتوفيتش عن نفسه أمام البرلمان قائلاً، إن “أطروحته الجامعية لا تمثل معضلة كبرى مثل الفساد، الذي تعهد مراراً وتكراراً بمكافحته.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق