الدولية

ألمانيا تنفّذ مهمة جديدة بالبحر المتوسط لمراقبة حظر توريد الأسلحة لليبيا

تعتزم ألمانيا إرسال فرقاطة الأسبوع المقبل، إلى البحر المتوسط للمشاركة في المهمة البحرية للاتحاد الأوروبي لمراقبة الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على توريد أسلحة لليبيا.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية «د.ب.أ»، سيكون على متن الفرقاطة «هامبورج» نحو 250 جنديًا ألمانيًا. ومن المنتظر أن يصلوا إلى منطقة العمليات في منتصف أغسطس المقبل.

وتهدف مهمة الاتحاد الأوروبي «إيريني» إلى تحقيق الاستقرار في ليبيا، التي تعصف بها الحرب الأهلية، ودعم عملية السلام السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، والحيلولة دون تهريب أسلحة إلى هناك أو تهريب النفط.

وكانت الحرب الأهلية في ليبيا قد اندلعت منذ الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي في عام 2011؛ حيث تتلقى حكومة فايز السراج دعمًا بالمرتزقة والسلاح من تركيا، بينما يتلقى الجيش الليبي ومجلس النواب على الطرف الآخر دعمًا من مصر والإمارات وروسيا. وباءت جميع محاولات التوسط في النزاع بالفشل حتى الآن – بما في ذلك مؤتمر ليبيا الذي انعقد في برلين في يناير الماضي-.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى