الاقتصادشريط الاخبار

مصر تعيد “الذهب الأبيض” إلى الحياة من جديد

الحدث – القاهرة

تمكنت الحكومة المصرية انتشال القطن المصري أو “الذهب الأبيض”، كما هو التعريف في مصر لقطاع الغزل والنسيج، من الانقراض، عبر افتتاح مصانع الروبيكي اليوم.

وأوضحت صحيفة “أخبار اليوم” الحكومية المصرية، أنه على مدار ما يقرب من مائتي عام، كان لقطاع الغزل والنسيج في مصر شأن كبير، حتى أصبحت مصر مشهورة بزراعة القطن “طويل التيلة”، وأي شيء يدخل في صناعة القطن في العالم كان مكتوب عليه “صنع في مصر”.

وأشارت الصحيفة أن مدن المحلة الكبرى وكفر الدوار والإسكندرية تعد رمزا لتلك الصناعة الاستراتيجية، التي كان يعمل فيها ما يقرب من 100 ألف عامل وفني ومهندس مصري، وكانت الخبرات المصرية في ذلك المجال على درجة كبيرة من العالمية، إلا أنه مع مرور الوقت، ومع تقدم الأدوات الخاصة بذلك القطاع الحيوي، عانى من الإهمال، نتيجة عدم تطوير تلك الصناعة الاستراتيجية، كما عانت العديد من القطاعات الحيوية والاستراتيجية في الدولة طيلة عشرات السنوات.

مصر تعيد

ونوهت الصحيفة بأن مصر بدأت منذ عام 2017 في تطوير صناعة الغزل والنسيج، حتى تم مؤخرا إنشاء مجمع مصانع للغزل والنسيج، وذلك في مدينة الروبيكي، حيث يضم المجمع في مرحلته الأولى 6 مصانع هي: مصنع الغزل الرفيع، وآخر للغزل السميك، و3 مصانع لتحضير النسيج وللنسيج الدائري والمستطيل، وآخر للصباغة والطباعة، مجهزين بأحدث الماكينات التي تم استيرادها من أكبر وأهم الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، لتعمل وفق أحدث النظم والبرامج التكنولوجية.

مصر تعيد

ولقد بدأ التحضير لمُجمع مصانع الغزل والنسيج بمدينة الروبيكي منذ عام 2017، وبدأ تنفيذه فعليا على أرض الواقع في عام 2018، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى منه خلال 30 شهرا فقط، وسيتم الانتهاء من ثلاثة مصانع أخرى بنهاية العام، وقد تم إنشاء المجمع الصناعي العملاق على مساحة 469 فدانا، تنفذ منها المرحل الأولى للمجمع.

المصدر: أخبار اليوم

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق