الدولية

مقتل رئيس وحدة الأمن العسكري لحزب الله بدرعا

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عملية اغتيال طالت رئيس وحدة الأمن العسكري في بلدة سحم الجولان غرب درعا السورية، بالإضافة إلى ضابط برتبة ملازم، من جراء إطلاق النار عليهم من قِبل مسلحين مجهولين أثناء قيادتهم سيارة، مشيرًا إلى أنهما من الموالين لحزب الله.

وأشار إلى ارتفاع أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو الماضي حتى يومنا هذا إلى أكثر من 598.

ووصل عدد الذين استشهدوا وقُتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 397، وهم: 104 من المدنيين، بينهم 12 مواطنة و11 طفلًا، إضافة إلى 184 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و69 من مقاتلي الفصائل، و22 من الميليشيات السورية التابعة لحزب الله والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 19 مما يُعرف بالفيلق الخامس.

 

المصدر ـ عاجل 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق