شريط الاخبار

تدخل طبي بتخصصي الطائف يعيد الحركة والنطق لمريض اصيب بجلطة دماغية

قصة عامل دخل المستشفى مصابا بشلل وخرج يمشي

الحدث –  الطائف

لم يكن يدرك م. صديق المريض من إحدى الجنسيات الآسيوية الذي ادخل للطوارئ بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف وهو لا يقدر على النطق او الحركة ويعاني من جلطة دماغية تسببت في شلل تام أن يخرج من المستشفى بعد يومين وهو قادر على الكلام والمشي ومعاودة حياته من جديد .
وقال المريض م. صديق أنه لم يدرك ما حل به حيث سقط على الارض ولم يشعر بما حدث ولم يدرك خطورة حالته إلا بعد أن تم استقباله ن قبل الفرق الطبي بطوارئ مستشفى التخصصي وأنا حينها لا اقدر على تحريك اطرافي العلوية والسفلية ولا استطيع الحديث مضيفا أنه وجد تفاعل كبير من الكوادر الطبية والفنية بالطوارئ والتي وضعت انقاذ حياتي أولوية لديها ،وساهم سرعة إتخاذ القرار من قبل الفريق الطبي بقسم الطوارئ الذي اجرى الفحوصات السريرية للمريض وتم تشخيص حالته المرضية بجلطة دماغية بالمخ حيث تم على الفور الاتصال بفريق السكته الدماغية بالمستشفى والذي قام بعمل الفحوصات الخاصة والتي أكدت وجود انسداد في الشريان الدماغي الأوسط في الجهة اليمنى من الدماغ نتيجة تسلخ الشريان السباتي الأيمن بالرقبة ليقوم الفريق وبشكل عاجل باستدعاء فريق القسطرة الدماغية العلاجية بقسم الأشعة والذي تمكن ولله الحمد من استخراج الجلطة من الشريان الدماغي بعملية الاشعة التداخلية الأمر الذي أدى إلى تحسن فوري في النطق وكذلك في الحركة بالجانب الإيسر العلوي والسفلي ومن ثم تم تحويل المريض للعناية المركزة حتى استقرت حالته ومن ثم حول لاقسام التنويم وبعد عدة أيام وبفضل من الله ثم التدخل الطبي الذي شكل منظومة شخص وحددت واتخذت القرار بشكل عاجل وفي الوقت الملائم حفاظا على صحة المريض والذي استطاع أن استعادة القدرة على النطق السليم والمشي بدون أي مساعدة بعد يومين من إصابته بالجلطة الدماغية
الجدير بالذكر أن سرعة نقل المريض من قبل زملائه في العمل والذين تفاجأو بسقوط زميلهم على الأرض وعدم قدرته على النطق أو الحركة وتحديدا بالشق الأيسر كاملا بطرفيه العلوي والسفلي بالإضافة إلى صعوبة شديدة في النطق كان له الفضل بعد توفيق الله في إنقاذه من شلل نصفي دائم مدى الحياة بعد نقلة للطوارئ بالتخصصي في الساعات الأولى من إصابته بجلطة حادة في الدماغ

 

 

 

المصدر – صحة الطائف

 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق