الدوليةشريط الاخبار

ناسا: مصدر تسرب البنزول لا يزال مجهولا

الحدث – واشنطن

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا أن أجهزة تحليل الغازات الجديدة، التي حملتها مركبة الشحن الروسية “بروغريس إم إس-15” إلى المحطة الفضائية الدولية لم تكتشف مصدر البنزول.

وكانت المركبة “بروغريس” قد التحمت بالمحطة الفضائية الدولية يوم 23 يوليو الجاري وعلى متنها أجهزة تحليل الغازات Draeger و90 لوحة اختبار، للبحث عن مصدر البنزول في هواء المحطة.

وتشير ناسا في بيانها المنشور على موقعها الرسمي، إلى أن “قراءات هذه الأجهزة حاليا هي دون مستوى حساسيتها”. ومع ذلك سوف يستمر طاقم المحطة في البحث عن مصدر البنزول، حيث سيسجل قراءات الأجهزة مرة واحدة كل يومين.

ويذكر أن أول إعلان عن ظهور رائحة البنزول في المحطة الفضائية الدولية كان في شهر أبريل 2020، وعلى الرغم من استخدام أجهزة مختلفة في البحث عن مصدره، لم يتمكن الطاقم إلى الآن من اكتشافه.

المصدر – روسيا اليوم

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق