المقالات

العيد الغريب..العيد الوحيد !

جنى لافي شاكر(*)

رحم الله الطيب..
والدي،قرة عيني،الذي صنع لنا التفاصيل الصغيرة..
الصغيرة جدًا لموسم الحج،وطقوس الأعياد المميزة بدءاً من الأيام التي تسبق العيد وسؤاله عن مقدار الصاع _ إذا كنا في مواسم عيد الفطر _ وعن أيام الحلاقة وقص الأظافر،إذا كنّا في موسم الحج.

هذا العيد..
هو العيد الأول،الذي لا يشاركنا قرة عيني فيه بهجة العيد.
هو (العيد غريب/العيد الوحيد)المليء بالمشاعر المكتظة،التي لا تكفي الحروف ولا الكلمات لوصفها،غرابة هذا العيد تكمن بغياب الكتف الذي نسند رؤوسنا عليه،والروح التي طالما هونت علينا صعاب الأمور.

غرابة هذا العيد لا تقتصر علينا وإنما على كل من عرف والدي
كل من عرف قلبه وحنانه.

نظراً لعمل والدي في القطاع الصحي فقد كانت مواسم الحج مزدحمة..مزدحمة جدًا بتكاليف الحج..كان يغيب لوقت طويل ليعود بحكاياته التي لا يمل منها ولا يسعني إلا أن أقول بأنها كانت(ذات حكمة).

بالرغم من ازدحام عمله..إلا أنه يطمئن على كل منا..الصغير قبل الكبير.. فقد كان شديد الحرص على أن نكون بأبهى حلة وأجمل مظهر.
لم يكن يرضى أن نكون أقل(ولو بذرة)كان حرصه علينا شديدًا .. وقلبه علينا حنوناً..وخوفه علينا لا يشبه كُل الآباء..كان دائمًا ما يذكرنا بالأذكار والتحصين وأن الله خير حافظ.

ليلة العيد..
ليلة الفرح..محظوظ من يحضر العود لقرة العين..فينال النصيب الأول من الحنان ودفء الحضن. كان يحب كل منا بطريقة..وكل منا يحصل على هذا الحُب بطريقة خاصة..وبالمناسبة إذا أثمر الفُل في بيتنا..كان لكل منا نصيب منه.
كانت هذه الطريقة الألطف..والأحن.

أحب اللحظات لقلوبنا هي لحظات(الدلع،والدلال)أمام الأقران.
في أيام العيد..نجلس عن اليمين والشمال ننتظر أن يتباهي بكل منا،نعطيه كامل الأحقية فنحن ذرية شخص عظيم ثمار بذورها جذورها قوية،ونسأل الله أن نكون خير ذرية من بعده.

أمر الله نافذ مهما حزنت قلوبنا ومهما مر علينا من الذكريات يستحيل أن ننسى من كانت يداه لنا ملجأ وكتفه لنا أمانًا وحضنه لنا راحة..والإنسان لايسخط ولا يعترض على ماقضي له من أمر طالما أن الأمر من عند الله
فهو خير..بل كل الخير.

……………………………
(*)عضو مجموعة كتاب وكاتبات العلا(امتياز صيدلة).
_اللوحة بريشة الفنان/عبدالعزيز العرفة،عضو مؤسس الجمعية التشكيلية السعودية(جسفت)بالعلا

مبادروة ملتزمون

تعليق واحد

  1. رحم الله فقيدنا الغالي الدكتور لافي كان نعم الرجل ونعم الكرم والأخلاق انسان خير يحب الخير عطوف انسان بمعنى الكلمه رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جناته وموتانا وموتى المسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق