المجتمع

ضمن مبادرات مُلتقى مكة الثقافي

ثقافة وفنون جدة تعلن أسماء 9 فائزين في مسابقة الثقافة في قلب الحدث

جدة: شادي الثبيتي

أعلنت اللجنة المنظِّمة لمبادرة “الثقافة في قلب الحدث”‬⁩ في ختام فعالياتها أسماء الفائزين في مسابقة الشعر‬⁩ والقصَّة‬⁩ ⁧‫والقراءة‬⁩.
وتأتي هذه المبادرة والتي أطلقتها جمعية الثقافة والفنون بجدة، بالشراكة مع عمادة شؤون المكتبات في جامعة الملك عبدالعزيز، والنادي الأدبي بجدة، ضمن مبادرات ملتقى مكة الثقافي الرابع لتعزيز شعاره “كيف نكون قدوة”،
والتي تهدف إلى نشر ثقافة القراءة والفن والإسهام في بناء مجتمع مُتعلم ومُثقَّف يواجه التحديات بسلاح العلم والثقافة، حيث تميَّزت المبادرة في ظل الحجر المنزلي للمجتمع بسبب الجائحة العالمية لوباء “كورونا” باستخدام التقنية الحديثة لتفعيل المبادرة من خلال منصَّة إلكترونية تفاعلية صوتية (منصَّة أوديو كتاب www.audioketab.com).
وقدَّمت المبادرة ثلاث مسابقات ثقافية تسعى من خلالها تحقيق أهداف تنمية روح المواطنة وتعزيز المشاركات الثقافية والعلمية بين أفراد المجتمع في مواجهة التحديات، وبناء مهارات القراءة الحرَّة وتنمية المكنون الفكري والثقافي، والمساهمة في بناء أكبر مكتبة محتوى صوتي عربي مع اكتشاف المواهب المبدعة بشكل عام.
وحدَّدت آلية المشاركة في المسابقات من نصوص شعرية وقصص أدبية وتلخيصات الكتب مباشرة في حساب المُشارك في المنصة، حيث تكون المشاركات في مسابقة القراءة ضمن القراءات الحرَّة والتي تندرج تحت: الوطن والمواطنة، الأمن الفكري، الصحة العامة، التاريخ الإسلامي، التنمية البشرية، الأدب والشعر والقصص والروايات.
وتم تقييم المشاركات، حسب معايير خاصة، ووفقًا لشروط المشاركة؛ بأن تسلِّط النصوص الشعرية الضوء على الجائحة العالمية ودور المملكة الإنساني في مكافحة الوباء وتلاحم المجتمع مع القيادة.
وتدور القصة حول الجائحة والإنسان السعودي ودوره البنَّاء.

 


حيث حصل على المركز الأول في مسار القراءة “حسين الحباب” والمركز الثاني “حنان الحامد” والمركز الثالث “وسام مبارك”.


كما حصل على المركز الأول في مسار الشعر “عبدالرحمن باجنيد” والمركز الثاني “عمار البطحاني” والمركز الثالث “عبدالرحمن الأنصاري”،

فيما حصل على المركز الأول في مسار القصة القصيرة “سهيلة نور ولي” والمركز الثاني “إسراء ماجد” والمركز الثالث “أشواق عمر”.

من جانبه أوضح مدير جمعية جمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد آل صبيح أن المبادرة حققت الأهداف المرجوة وكانت نتائجها مُبهجة ومُثرية، وأعرب عن شكره وتقديره لمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل على دعمه الدائم للمبادرات التي تُسهم في بناء الإنسان وتنمية المكان، كما شكر مُلتقى مكة الثقافي ومديره التنفيذي الدكتور محمد المسعودي على جهودهِ في المبادرة وأثنى على جهود شركاء النجاح جامعة الملك عبدالعزيز مُمثلة في عمادة شؤون المكتبات، ونادي جدة الأدبي مُمثلة في معالي مدير الجامعة البروف عبدالرحمن اليوبي، وعميد شؤون المكتبات الدكتور نبيل قمصاني، ووكيل العمادة المشرف على منصة أوديو كتاب الدكتور غسان النويمي، ورئيس نادي جدة الأدبي البروف عبدالله السلمي، وأعرب عن تقديره وشكره لجميع اللجان المشاركة في التنظيم وعلى رأسها لجنة التحكيم المكوَّنة من:
الدكتورة صلوح السريحي
الدكتورة نوره الجهني
الدكتور عادل خميس
الأستاذ عادل المالكي
الأستاذ عبدالإله بازرعة
وأكَّد في ختام تصريحه على ضرورة التكامل في عملية البناء الثقافي بين جميع الجهات والأفراد للنهوض بالمشهد الثقافي السعودي الذي يشهد حركة متسارعة بفضل توجيهات القيادة الحكيمة وجهود وبرامج وزارة الثقافة بقيادة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود ومعالي نائبه الأستاذ حامد فايز وفريق العمل الفاعل.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق