الدوليةشريط الاخبار

إعصار إساياس يخلف 3 قتلى في نيويورك ونورث كارولاينا

الحدث – واشنطن

اجتاحت العاصفة الاستوائية إساياس الساحل الشرقي للولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، ما تسبب  في فيضانات وانقطاع للتيار الكهربائي في مسارها، وقتل شخص على الأقل في نيويورك وآخران في نورث كارولاينا.

وضربت إساياس الساحل الشرقي للولايات المتحدة في وقت متأخر من يوم الاثنين برياح بلغت أقصى سرعة لها 140 كيلومترا في الساعة، لكن قوتها ضعفت بعدما وصلت لليابسة بالقرب من شاطئ أوشن أيل في نورث كارولينا، وتراجع تصنيفها إلى عاصفة استوائية، وفقا للمركز الوطني الأمريكي للأعاصير.

يشار إلى أن الأعاصير، التي غالبا ما تضرب الجنوب أو الغرب الأوسط، نادرة في شمال شرقي الولايات المتحدة.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن العاصفة ستواصل الهبوب عبر ولايات إقليم نيو إنغلاند أثناء الليل، ومن المتوقع أن تتسبب الرياح المدارية  القوية في انقطاع للكهرباء وإتلاف أشجار.

وقال روى كوبر حاكم ولاية نورث كارولاينا إن عدداً من الأشخاص جرحوا عندما ضرب إعصار ناتج عن العاصفة الاستوائية إساياس حديقة في الولاية تضم منازل خشبية منقولة.

وذكر أن حوالي 355 ألف شخص هم الآن بلا كهرباء، لكنه أشار إلى أن “الضرر عموما لم يكن بأي حال من الأحوال كبيراً، بالشكل الذي كان يمكن أن يكون”.

ويمكن أن تشهد نيويورك عاصفة تصل سرعتها إلى 140 كيلومترا في الساعة، ومن المحتمل أن تكون الأشد منذ عاصفة ساندي العملاقة في 2012.

وقال عمدة المدينة بيل دي بلاسيو في مؤتمر صحافي إن “الجميع يأخذ ذلك على محمل الجد. أمطار وإمكانية فيضانات ورياح وحتى أعاصير محتملة، هذا كثير، لا تخرجوا إذا لم تكن هناك ضرورة لذلك”.

واضطرت مطاعم وحانات المدينة، التي تعتمد على نشاطها في الهواء الطلق بسبب جائحة فيروس كورونا، إلى تخزين أثاثها الخارجي. ومن المتوقع  انقطاع التيار الكهربائي.

وأعلن حاكم ولاية نيو جيرسي المجاورة فيل مورفي، حالة الطوارئ في الولاية وأغلق جميع دواوينها ومكاتبها ونصح المواطنين بتجنب قيادة السيارات.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق