الدولية

خبيرة تحذر من 3 أعراض جديدة لفيروس كورونا

نبّه أطباء جلدية إلى 3 أعراض جديدة لفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» ينبغي الحذر منها وهي «الحكة والحرق وألم الجلد»، مشيرين إلى أن هناك ارتفاعًا متزايدًا في عدد المرضى، الذين شهدوا أعراضًا مشابهة لأمراض الشرايين، ولكن إصابتهم اكتُشفت بعد ذلك بفيروس كورونا.

وأوضح الأطباء أنّ مرض الشرايين يعد مشكلة شائعة في الدورة الدموية؛ حيث تؤدي الشرايين الضيقة إلى تقليل تدفق الدم إلى الأطراف.

وبحسب «روسيا اليوم» قالت الدكتورة ليان أتكين، التي تعمل كمستشارة في مستشفى Pinderfields في ويكفيلد، إن المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة من فيروس كورونا يمكن أن تظهر عليهم أعراض مثل الحرق، موضحة أن هناك ارتفاعًا مقلقًا في عدد المرضى الذين تظهر عليهم أعراض الحكة.

وأضافت أتكين وهي عضو في معهد سلامة الجلد والوقاية من العدوى في جامعة «هال»، أن مثل هذه الأعراض يمكن أن تظهر على مرضى «كوفيد-19» المعتدل، الذين يواصلون الشفاء التام، وقد يكون لديهم أيضا ألم وتغير في لون القدمين.

وقالت إن هناك زيادة في عدد الأشخاص المصابين بنقص تروية الأطراف الحاد وإصابات التروية، وكلها مرتبطة بفيروس كورونا، بحسب التقرير. ويقيد نقص تروية الأطراف الحاد إمداد الأنسجة بالدم ويمكن أن يسبب نقصا في الأكسجين.        

وتعد أعراض «أصابع كوفيد» حالة جلدية بسبب «كوفيد-19»، وحُددت لأول مرة في أبريل من قبل العاملين في مجال الرعاية الصحية الإسبان. وسيبدو أولئك الذين طوروا الحالة كما لو كانوا يعانون من تورم الأصابع.

ويمكن للمرضى الذين يعانون من «أصابع كوفيد» أن يشعروا أيضًا بالحرقة والحكة حول المناطق المصابة، وقالت الدكتورة أتكين إن هذا عرض جديد نسبيًا، و«من الضروري أن يكون هناك وعي متزايد بين الأطباء حول أقدام المرضى، وكيف يمكن أن تكون التغيرات في اللون علامة على الإصابة حتى في حالة عدم وجود أي أعراض أخرى».

وتقول«NHS England»إن الأعراض الرئيسية للفيروس تشمل: «سعالًا مستمرًا جديدًا وارتفاع درجة الحرارة وفقدان التذوق والشم».

وبينما لا يزال الخبراء يحاولون فهم الفيروس، قال بعض العلماء إن هناك أعراضًا أخرى قد تشير إلى إصابتك بالفيروس. وأُدرجت مشاكل الهضم والتغيير في عادات الأمعاء من قبل كأعراض. كما أبلغ بعض المرضى سابقا عن الأوجاع والآلام وكذلك القشعريرة.

ويعمل جهاز المناعة لدى كل شخص بشكل مختلف، وتشمل الأعراض الأخرى المبلغ عنها: «إحساس بالدوار أو الوخز، والدوخة، والعين الوردية، أو التهاب الملتحمة». كما أدرجت الأبحاث التي أجرتها جامعة إمبريال كوليدج في لندن، الصداع كعارض رئيسي آخر للفيروس.

وعالميًا تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا 18 مليونًا و727 ألف حالة، فيما تخطت الوفيات 704 آلاف، في حين تم شفاء نحو 11 ملوينًا و940 ألف حالة، وفقًا لمعطيات حديثة على موقع «وورلد ميترز» الإلكتروني المتخصص برصد ضحايا كورونا بالعالم.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت فيروس كورونا الجديد «كوفيد-19» يوم 11 مارس الماضي بأنه «جائحة» أو «وباء عالمي»، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

يذكر أنّ فيروس كورونا ظهر في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميًا منتصف يناير الماضي.

 

المصدر ـ عاجل 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق