الصحة

الإصابة بالدوار عند الوقوف تزيد من خطر مرض لا دواء له

يقول الخبراء إن الأشخاص الذين يصابون بالدوار عند الوقوف قد تزيد لديهم مخاطر الإصابة بالخرف.

ويأتي الدوار من انخفاض مفاجئ في ضغط الدم. ووجدت الدراسة الجديدة صلة بين الدوار والخرف فقط لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في ضغط الدم الانقباضي.

وأولئك الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم الانبساطي أو انخفاض ضغط الدم بشكل عام لم يكونوا في خطر.

ويعرف انخفاض ضغط الدم الانقباضي بأنه العدد الأعلى لضغط الدم عند القراءة، ويتم تعريف انخفاض ضغط الدم الانقباضي الانتصابي بأنه انخفاض لا يقل عن 15 مم زئبقي بعد الوقوف من وضعية الجلوس.

وقالت الدكتورة لوري روش، من جامعة كاليفورنيا: “يجب مراقبة ضغط دم الناس عندما ينتقلون من الجلوس إلى الوقوف. ومن الممكن أن يكون التحكم في انخفاض ضغط الدم وسيلة للمساعدة في الحفاظ على مهارات التفكير والذاكرة لدى الناس مع تقدمهم في العمر”.

وأضافت الدكتورة روش أن الدراسة كانت قائمة على الملاحظة، مشيرة إلى أن النتائج أظهرت فقط ارتباطا بين قراءات ضغط الدم وتطور الخرف.

 

المصدر ـ وكالات 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق