الدولية

وزارة العمل الإسبانية: تلزم «ريان إير» للطيران بإعادة العمالة الموقوفة بسبب كورونا

أمرت وزارة العمل الإسبانية شركة ريان إير هولدينجز الإيرلندية للطيران، بإعادة 194 عاملا أوقفتهم عن العمل بسبب أزمة فيروس كورونا، طبقا لما ذكرته صحيفة “إل بايس”، نقلا عن مصادر مطلعة.
ووفق “الألمانية”، الموظفون الذين تم وقفهم عن العمل هم جزء من مجموعة ضمت 224 عاملا، ألغت المحكمة الوطنية الإسبانية في نيسان (أبريل) الماضي إقالتهم.
وبعد أن أمرت المحكمة شركة ريان إير بإعادة العمال، أوقفتهم الشركة عن العمل، بشكل مؤقت، بسبب أزمة كورونا، حسب وكالة بلومبيرج للأنباء أمس.
وقالت صحيفة “إل بايس”، إن ذلك القرار تم إلغاؤه الآن من قبل الحكومة الإسبانية استنادا إلى تقرير من قبل نقابات.
ويعاني الاقتصاد المحلي في إسبانيا تداعيات انتشار فيروس كورونا، إذ قالت جمعية أصحاب العمل، التي تمثل قطاع الفنادق والمطاعم الإسباني أخيرا، إن نحو 40 ألف فندق ومطعم أغلقت بالفعل بشكل دائم في إسبانيا بسبب وباء كوفيد – 19 نتيجة نقص السياح أو العاملين في المكاتب.
وبحسب “الفرنسية” يمثل هذا العدد 13 في المائة، من إجمالي المقاهي والمطاعم والفنادق في هذا القطاع الاقتصادي المهم جدا في هذا البلد السياحي، الذي يتناول سكانه عديدا من الوجبات خارج المنزل، وفق جمعية الفنادق “أوستليريا دو إسبانيا”.
وبحلول نهاية 2020، يتوقع أن يبلغ عدد المؤسسات، التي تم إغلاقها 65 ألفا أو أكثر من 20 في المائة، من الإجمالي، وقال خوسيه لويس إيزويل رئيس الجمعية، خلال مؤتمر صحافي، “بأسف نتوقع تأكيد أسوأ التوقعات”.
في أوج موسم الصيف، وبينما أعيد فتح الحدود مع الاتحاد الأوروبي قبل شهر، قال إزويل إن “هناك عددا قليلا جدا من السياح في المناطق السياحية الرئيسة” مثل أرخبيل البليار، حيث أعيد فتح أقل من نصف الملاهي والمطاعم في 13 تموز (يوليو).
وأكد أن الأعمال سيئة للغاية في أحياء الأعمال في المدن الكبرى، التي لا تزال خالية، فيما توصي الحكومة بالعمل عن بعد.
وأوضح إيزويل، مستشهدا بالوجبات الخفيفة، إذ يتناول الإسبان تقليديا وجبة الإفطار في المقهى “يؤثر العمل عن بعد في مقدمي وجبات الإفطار، خصوصا في مدريد”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى