الاقتصاد

بعد 35 عامًا.. “توشيبا” تختفي من سوق “اللاب توب” للأبد

باعت شركة توشيبا (Toshiba) حصتها المتبقية في النشاط التجاري للحواسيب المحمولة إلى شركة شارب (Sharp)، مما يعني خروجها رسميًا من سوق أجهزة الحاسب في العالم.

وبدأت توشيبا بتصنيع أول حاسب محمول متوافق مع (IBM) في عام 1985، والذي كان يحمل اسم (T1100). ونمت لتصبح واحدة من أكثر شركات صناعة أجهزة الحاسب نجاحًا وموثوقية، وسرعان ما وضعت معيارًا لصناعة أجهزة الحاسب المحمولة في ذلك الوقت.

وكانت رائدة في الابتكار بميزات، مثل البطاريات الداخلية القابلة لإعادة الشحن، وشاشات (LCD) ومحركات الأقراص المرنة بقياس 3.5 إنشات والتوافق مع حواسيب (IBM).

وأصبحت مجموعة (Satellite Pro) الخاصة بها، على وجه الخصوص، رائدة في سوق أجهزة الحاسب الشخصية المتطورة الناشئة، حيث تنافست مع المنافسين، مثل خط (ThinkPad) من (IBM).

وفي عام 2015، بدأت الشركة بالاستعانة بمصادر خارجية لإنتاج أجهزة الحاسب المحمول، بينما باعت في عام 2018 نحو 80 في المئة من نشاطها التجاري في مجال الحاسب الشخصي إلى شركة شارب مقابل 36 مليار دولار فقط.

وأعادت شارب منذ ذلك الحين تسمية خط الإنتاج إلى (Dynabook)، وتواصل بيع المنتج باستخدام علامات توشيبا التجارية السابقة، مثل (Portégé) و(Tecra).

وقادت توشيبا سوق أجهزة الحاسب المحمولة خلال التسعينيات وأغلب العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وغالبًا ما تم تصنيفها بين أفضل خمس شركات لتصنيع أجهزة الحاسب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق