الدولية

قبل وفاتها في انفجار بيروت.. زوجة السفير الهولندي تتبرع بأعضائها لشخصين

وهبت زوجة السفير الهولندي في لبنان لحظة وفاتها بسبب تفجير المرفأ البعض من أعضائها لمن هم بأمس الحاجة لها وقد نجحت العمليات الجراحية لمريضين بحاجة لكلى.

وذكرت السفارة الهولندية أنه تم التبرع بأعضاء زوجة السفير الهولندي في لبنان بعد وفاتها متأثرة بإصابتها جراء انفجار مرفأ بيروت الأسبوع الماضي لإنقاذ مريضين.

وتوفيت هيدويغ والتمانز موليير، 55 عامًا، متأثرة بجراحها في المستشفى السبت بعد أربعة أيام فقط من الانفجار الهائل الذي ضرب العاصمة اللبنانية.

وأعربت وزارة الخارجية الهولندية في بيان بعد وقت قصير من وفاة هيدويغ عن “الحزن الشديد” وقامت بإرسال التعازي إلى الأسرة.

كما أشادت الخارجية بالتزام هيدويغ “النموذجي” بالعمل في “ظروف متطلبة وصعبة وخطيرة” كدبلوماسية في جميع أنحاء العالم من أجل هولندا، وقال البيان “كانت هيدويغ محبوبة من زملائها وسوف يفتقدوها كثيراً.. وفاتها خسارة لوزارة الخارجية والوطن”، وفقاً لموقع “يورونيوز”.

وارتبطت هيدويغ وزوجها جان منذ 38 عامًا وشغلا مناصب مرموقة في وزارة الخارجية الهولندية.

قبل وفاتها، عملت هيدويغ كشريك في قسم الموارد البشرية بالوزارة، متنقلة بين بيروت ولاهاي.

وعاد الزوجان مؤخرًا إلى لبنان بعد قضاء بعض الوقت في هولندا، وكان جان قد نشر عن ذلك قبل أيام على تويتر.

وقيل إن هيدويغ كانت تقف يوم الثلاثاء، قرب زوجها في قاعة الجلوس في بيتهما ببيروت عندما وقع الانفجار الهائل.

يذكر أن بيروت شهدت الثلاثاء 4 أغسطس انفجاراً هائلاً في مرفأ بيروت أوقع خسائر بشرية ومادية هائلة وأشعل موجة غضب عارمة في لبنان ضد السلطة والفساد.

 

المصدر ـ البيان 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق