الدولية

تايوان تبلغ واشنطن: «الصين يمكن أن تحولنا إلى هونج كونج أخرى»

قال وزير الخارجية التايواني، جوزيف وو، لوزير الصحة الأمريكي أليكس عازار، الذي يزور تايوان، إن الصين تفرض ضغوطا من الممكن أن تحول تايوان إلى هونج كونج أخرى.

وأضاف وو، أن الحياة في تايوان أصبحت صعبة بشكل متزايد “حيث تستمر الصين في فرض ضغوط على تايوان لقبول شروطها السياسية، وهي الشروط التي ستحول تايوان إلى هونج كونج التالية”.

وتواجه الصين انتقادات دولية بعد أن فرضت قانونا جديدا للأمن الوطني على هونج كونج، يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه ينهي الاتفاقية التي أعطت الإقليم حريات إضافية حتى عام 2047 ، وهو جزء من شروط إعادة بريطانيا المستعمرة إلى الصين في عام 1997.

وأثارت زيارة عازار ، وهي أعلى زيارة يقوم بها مسؤول حكومي أمريكي إلى تايوان منذ عام 1979 ، غضب الصين التي تعتبر الجزيرة جزءا من أراضيها.

وأعرب وو عن تقديره للولايات المتحدة لدعمها لنضال بلاده للحصول على “فضاء دولي”، بما في ذلك الدعوات العامة لتايبيه للانضمام إلى منظمة الصحة العالمية.

وقال إن “هذا لا يتعلق فقط بوضع تايوان، وإنما يتعلق بالحفاظ على الديمقراطية في مواجهة العدوان الاستبدادي”.

وأشاد عازار باستجابة تايوان لجائحة كورونا ومساعدتها للآخرين من خلال التبرع بالأقنعة وتقديم المساعدات الطبية.

وحتى يوم أمس، سجلت تايوان التي يبلغ عدد سكانها 8ر23 مليون نسمة، 480 حالة إصابة بفيروس كورونا وسبع وفيات مرتبطة بالفيروس.

وخلال كلمة ألقاها في كلية الصحة العامة بجامعة تايوان الوطنية اليوم الثلاثاء، قال عازار إن نهج تايوان في مكافحة الفيروس من خلال الانفتاح والشفافية والتعاون “يأتي على النقيض مع البلد الذي بدأ فيه الفيروس”، في إشارة إلى الصين.

وأضاف :”لقد كان أمام الحزب الشيوعي الصيني فرصة لتحذير العالم والعمل مع العالم لمكافحة الفيروس. لكنهم اختاروا عدم القيام بذلك”.

المصدر ـ الشروق 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى