الدوليةشريط الاخبار

المستشفيات والمغتربون ينتقدون خطة ترامب لمنع عودة مواطنين أميركيين بسبب كورونا

الحدث – واشنطن

انتقدت منظومة مستشفيات في منطقة بجنوب ولاية كاليفورنيا وجماعات تدافع عن المهاجرين وأميركيون يعيشون في المكسيك مسودة اقتراح للحكومة الأميركية قد يمنع مواطنين أميركيين ومقيمين إقامة دائمة في الولايات المتحدة من دخول البلاد إذا كان ثمة اشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.
وجاء رد الفعل الغاضب هذا بعد يوم من إيراد رويترز ومؤسسات إخبارية أخرى تقارير تفيد بأن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس إجراء سيمنح الحكومة تفويضا لمنع دخول أفراد من المعتقد إصابتهم بمرض كوفيد-19 أو بأمراض أخرى.
وقال الرئيس التنفيذي لسكريبس هيلث، التي تدير خمسة مستشفيات في مقاطعة سان دييغو، كريس فان جوردر لرويترز إن منظومة المستشفيات “لن تقبل أبدا ألا يتمكن مواطنون أمريكيون من الحصول على الرعاية الطبية التي يحتاجونها”.
وأرسلت سكريبس وشارب هيلث كير، التي تدير مستشفيات تخدم كثيرا من مرضى كوفيد في منطقة سان دييغو، رسالة مشتركة إلى مسؤولي إدارة ترامب في أبريل نيسان طالبتا فيها بإجراء فحوص عند الحدود وحجر صحي إلزامي للأفراد الذين يشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا. لكن فان جوردر قال إنهم لم يؤيدوا قط منع دخول أميركيين.
وأضاف إن نسبة المرضى المصابين بفيروس كورونا الذين عبروا الحدود تراجعت في مستشفى تابع لسكريبس في تشولا فيستا.
ووصف المدير المشارك لمنظمة ريفيوجي هيلث ألاينس، فيل كانيت التقارير بأنها “مقلقة للغاية”.
وقال “المفارقة في هذا الإجراء هي أنه يضع عائقا أمام العاملين في المجال الطبي و(المنظمات) مثل التابعة لنا للحد من انتشار كوفيد عبر الحدود”.
وأثارت الأنباء أيضا قلق الأميركيين المقيمين في المكسيك.
ووصف بروس نيوبي الذي مارس المحاماة على مدى عقدين في كاليفورنيا قبل أن يتقاعد في وادي الحجارة بالمكسيك عام 2003، الإجراء بأنه “سخيف” وقال إن فرض حجر صحي على المواطنين الأميركيين لمدة 14 يوما سيكون أكثر منطقية.
وقال “لا يمكنهم إبقاؤك في الخارج.. لديك الحق في أن تكون هناك”.

 

 

المصدر – الوطن

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق