الدولية

قتلى باحتجاجات عنيفة على “منشور” يسيء للرسول الكريم في الهند

أعلن مسؤول كبير في الشرطة الهندية ارتفاع أعداد القتلى في الاحتجاجات العنيفة التي اجتاحت مدينة بنغالورو جنوب الهند في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، إلى ثلاث قتلى.

وكان آلاف المحتجين خرجوا إلى الشوارع للتنديد بنشر قريب لأحد الساسة المحليين، منشورا مسيئا للرسول صلى الله عليه وسلم على فيسبوك.

وقالت شرطة مدينة بنغالورو على تويتر إن الوضع تحت السيطرة، مضيفة أنها لجأت إلى إطلاق النار على المتظاهرين لتفريقهم بعد استخدام الغاز المسيل للدموع والهراوات.

وأظهرت لقطات تلفزيونية حشدا من المحتجين تجمع خارج مركز للشرطة واشتبك مع ضباط وأحرق عدة سيارات.

وأضاف مفوض الشرطة، كمال بانت، لمراسلي التلفزيون “قمنا بتأمين الشخص الذي نشر هذا المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي”، مشيراً إلى أنه أصيب عدد من أفراد الشرطة، وأنه تم فرض حظر تجول في المنطقة المحيطة لتقييد حركة الناس.

يذكر أن العلاقات بين الأقلية المسلمة البالغ عددها 200 مليون، والهندوس في الهند، تشهد دائما توترات واشتباكات، لأنهم يشعرون بتهديد متزايد حول وضعهم القانوني في البلد الذي يعتبرونه وطنا.

وفي فبراير الماضي وقعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في العاصمة نيودلهي، راح ضحيتها أكثر من 13 قتيلا وأصيب مئات الأشخاص، بسبب رفض السلمين لقانون الجنسية الهندي الجديد الذي اقترحه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، وأقره البرلمان الهندي في ديسمبر الماضي بحسب قناة الحرة.

وقد زادت الاشتباكات زادت بعد إشعال الهندوس النار في مسجد ومنازل وأسواق ومحطة وقود تابعة للمسلمين.

المصدر ـ الوئام 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق