المقالات

الإدارة

الكاتـبه /أمل سليمان

 

كلها اسابيع وهانحن نبدأ أول شهر في العام الجديد
ربما لم تسعفنا الحياة مره اخرى أن نعيش لعام أخر
قد لا نكمل ايضآ هذا العام في رحاب المسجد النبوي الشريف كل شيء قد يتوقف في لحظة ولم يتبقى لنا إلا ماقدمناه من أعمال خالصه لوجهه الكريم دون زيف اورياء فمع الرحيل ترفع سجلات سنواتنا لتنتهي حكايتنا من هذه الدنيا.
أتعلمون شيئآ عن الموت
هو النهاية التي تنتضرنا جميعآ دون استثناء فلنتعض بتغيير تعاملنا بصدق مع الآخر ولنبدأ بمراجعة أنفسنا قبل فوات الأوان. ولنغير هذا الكبرياء الذي يتملك بعضنا بمجرد استلام المنصب فليس عيبآ أن تقدم اعتذارك لمن تدريهم تحتك بمجرد قرأتك لما اكتبه وتذكرك موقفآ جرحت به أحدهم أو خطأ تود تصحيحه قبل غروب شمسك.
فالأعتذار ثقافه لا يجيدها إلا القاده العظماء الذين يثقون انه لا ينزل من قدرهم بقدر ما يرفعهم ويزيدهم هيبه وحبآ أكبر بقلوب من تحتهم
فهم يؤمنون بأنهم بشر معرضون للخطأ ويدركون ألم جرح القلوب بالقسوة والعبارات والظغط الخ. …
فيسرعون لمداواه الجروح وبلسمتها بالأبتسامه والأعتذار والأعتراف بالخطأ فأكبر جريمه ترتكبها بحق ذاتك إصرارك على الخطأ وعدم تصحيح مسارك للصواب رغم معرفتك به.
هنا قد تودع الحياة بخدوش كثيرة تجنبك من صنع ذكرى طيبة بقلب أحدهم فالأجمل ترك بصمة جميلة في قلوب الآخرين كوننا نحتاج دعائهم تحت التراب.
لم أكتب عن هذا الموضوع من فراغ فتعامل بعضهم اظطرني للكتابه لها بنصح ومحبه وليس لها وحسب بل هو عام بمحتواه يشملنا جميعآ
كوننا نحتاج التعامل في حياتنا وأعمالنا فبين كسب القلوب وكسرها خيط رفيع اسمه أسلوب فعبارة جميلة قد تسعد قلبآ وتشرحه وتغيره وأخرى ربما تفتك به وتكسره وتحطمه بلا عوده
فانتقاء الألفاظ أسلوب وابتسامتك أسلوب ومحبتك لكسب القلوب أسلوب وتركك لأثر في مكانك أسلوب وتعاونك مع الجميع أسلوب وبث الأمل والسعاده بفريقك أسلوب وكل جمال الحياة أسلوب وماانثره الأن أسلوب أتعامل به بنبض الحب ليصل من أحبهم
تحت رايه النصح والإخاء والمحبه والعمل بروح الفريق الواحد والتغيير للأفضل.
لتقف كل المعاملات السيئة بلا تصاعد
أخيرآ وليس اخرآ أود اقتراح
مما تمتلك الخبره الكافيه من تجارب العمل والحياة والكفاءة والوعي والمعرفة والمعلومه والثقافة لنستقي من بحرها الواسع قطره تجعلنا نزداد بريقآ ولمعانآ نضيف على خبراتنا ومعلوماتنا وحياتنا ليعودمردود محاضرتها من التوجيه والنصح والإرشاد إنعكاسآ إيجابيآ على العمل يزيد من تطوير الفريق ليصبح مانسفيده إظافة لنا وللعمل نفسه.
وما سمعته من افتتاح إدارات جديده للحرم شيء يثلج الصدر وقفزه جميلة ورائعة فهناك بعض الإدارات دون ذكر الاسم قل بها العمل بل لو صح القول أنه شبه منعدم وأصبح الشغل الشاغل فيها باللسان فلانه قالت انتي قلتي فحلو جدآ فتح هذه الإدارات كي يكثر العمل ويقل الكلام.
فما الفائده من تصدقك وصومك وانت تطعن هذا وتنهز هذا وتنهش لحم ذاك
دون حفظ اللسان
فجمال الأعمال تأتي بحفظها
ومراقبه الله سبحانه وتعالى في كل ماتعمله وتنويه وتقوم به.
جميعنا يحتاج النصح فمن يحبك بصدق يأتي لنصيحتك بطريقة أو أخرى ليرى بعينيك ما يحبه
فلنتناصح فيما بيننا ولنأخذ بأيدي بعضنا ولتكن روح التعامل غايتنا وأسمى اهدافنا ختام السنه الهجري جميل بمسجد النبوه.

مبادروة ملتزمون

‫12 تعليقات

  1. ماشالله تبارك الرحمن اموله إنسانه راقيه ومحترمه جدا وطيبه القلب لاتخدع احد ولاتكذب ع احد ماتحب تضر غيرها ولاترضى الله يسعدها يارب ويوفقها تستاهلين كل خير يا يااموله الله يسعدك ويوفقك يارب ويرحم مامتك يارب ويسكنها فسيح جناته يارب العالمين

  2. الكلام جدا جدا رائع صدقتي إدارات كثير ع الفاضي وتركوا الميداني وتركوا الموظفين والموظفات سواء المواسم واللا ع بند الأجور ليه اكثر من خمس سنوات وانا ع البند وهم يفتحوا إدارات ويترقوا الرسمين والرسميات واحنا زي ماحنا الله المستعان ابغى ترسيم ولاترقوني عادي بس ترسيم ابغى

  3. امول عزيزتي في إدارة عندكم ع مااعتقد اسمها أو قريب من المعنى الإدارة الاعلامي افضلك تسجيلي فيها مبدعه انتي وإنسانه احساسي متعلمه وواعيه جامعي دراستك احساسي الله يوفقك ويوفق الجميع اخواننا واخواتنا

  4. والنعم فيك يا اموله للأمام بارك فيك وسدد خطاءك كم انتي رائعه وتسلم يداك بما تخطينه بكل حرف من حروف الكلمات للأمام امول حفظك الله ورعاك الله موظفات الحرم الجميع يعطيهم الصحه والعافيه يارب جهد بالعمل وأخلاقهم قمه الأدب والاحترام والتقدير الله يحفظهم ويرزقهم ويصب عليهم الرزق صبا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق