المحليةشريط الاخبار

وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي تشهد تمكيناً للمرأة في كافة المجالات”

الحدث – مكة المكرمة

أشادت سعادة الوكيلة المساعدة للشؤون النسائية الأستاذة سارة الحيسوني بما شهدته الوكالة المساعدة للشؤون النسائية في وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي من نقلة نوعية في كافة المجالات.

وأضافت الحيسوني بأن الوكالة المساعدة للشؤون النسائية لقيت مزيداً من العناية والاهتمام المتواصل من قبل معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي فضيلة الشيخ الاستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس لتطوير الهيكلة النسائية، وذلك بتنصيب عدد من القيادات النسائية في أربع وكالات نسائية مساعدة يرتبط بهن عدد من الإدارات والوحدات يرتبطن بالمسؤول الأول في الوكالة، والتي روعي من خلالها تمكين المرأة وتتويج القيادات النسائية ورفع كفاءة العنصر النسائي تطويراً للعمل المؤسسي، وذلك لأن المرأة ركيزة أساسية من ركائز هذا الوطن المعطاء لتحقيق التقدم والإزدهار وفق الضوابط الشرعية التي قامت عليها هذه البلاد المباركة.

وأكدت سعادة الوكيلة المساعدة بأن هذه الوكالات قد عملت وفق خطط استراتيجية وتشغيلية لتقديم أرقى الخدمات لقاصدات المسجد النبوي مواكبة لرؤية الخير والنماء رؤية ٢٠٣٠ والتي رأت أن المرأة نصف المجتمع وشقيقة الرجال .

وأوضحت بأن الوكالات شهدت رفع في كفاءة التأهيل والتدريب من خلال إنشاء إدارات متخصصة للعمل على تطوير وتأهيل العنصر النسائي بالوكالة، والاهتمام بالتقانة من خلال دعم إدارات التقنية بعدد من الكفاءات في هذا المجال . ولم تغفل هذه النقلة عن دور المرأة العاملة في مجال الإعلام والاتصال المؤسسي حيث وجدت مزيداً من العناية والإهتمام من خلال إنشاء أدوات للإعلام والاتصال المؤسس لإبراز الجهود النسائية داخلياً وخارجياً.

وأعربت الحيسوني عن شكرها لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي فضيلة الشيخ الاستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس وفضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي د. محمد بن أحمد الخضيري على جهودهم المبذولة وسعيهم الدؤوب لتطوير منظومة الخدمات لتحقيق تطلعات ولاة الأمر حفظهم الله لتقديم أفضل الخدمات وأرقاها لقاصدي الحرمين الشريفين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق