الدوليةشريط الاخبار

كوريا الجنوبية تؤكد استعدادها للحوار مع اليابان حول الخلافات التاريخية

الحدث – سول

قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه – إن اليوم (السبت) إن حكومته على استعداد دائم لإجراء محادثات مع اليابان بشأن الخلافات التاريخية التي ما زالت تثير شقاقاً بين البلدين، وفقاً لوكالة «رويترز».
وأدلى مون بهذه التعليقات خلال كلمة في ذكرى مرور 75 عاماً على التحرر من الاستعمار الياباني لشبه الجزيرة الكورية فيما بين عامي 1910 و1945. وفي طوكيو، تعهد رئيس وزراء اليابان شينزو آبي بعدم تكرار مأساة الحرب على الإطلاق.
ويدور خلاف بين كوريا الجنوبية واليابان بشأن قرار أصدرته المحكمة العليا بكوريا الجنوبية في 2018 يأمر شركات صناعة الصلب اليابانية بدفع تعويضات للعمال الذين أجبروا على العمل بنظام السخرة خلال الحرب العالمية الثانية. وأمرت المحكمة شركة «نيبون ستيل» بدفع 100 مليون وون (84 ألف دولار) لكل واحد من أربعة كوريين جنوبيين كتعويض.
وقال مون: «نجري محادثات مع الحكومة اليابانية بشأن التوصل لحل ودي يمكن للضحايا قبوله… الباب أمام المفاوضات ما زال مفتوحاً على مصراعيه».
وتقول اليابان إن هذا الحكم يمثل خرقاً للقانون الدولي لأن كل طلبات التعويض الناجمة عن الاستعمار الياباني سويت بموجب المعاهدة الدبلوماسية التي أبرمت بينهما عام 1965.
وتوضح سيول أنه يجب احترام هذا الحكم بوصفه قراراً من هيئة قضائية مستقلة. وفي خطوة اعتبرت على نطاق واسع رداً على هذا الحكم، قالت اليابان العام الماضي إنها ستوقف المعاملة التفضيلية للشحنات الواردة من كوريا الجنوبية بالنسبة لبعض مواد التكنولوجيا المتطورة الرئيسية التي تهيمن على إنتاجها وتستخدمها شركات مثل «سامسونغ إلكترونيك».
وتعثرت المحادثات الرامية إلى إنهاء القيود المتعلقة بالتصدير، وتقدمت كوريا الجنوبية بشكوى لمنظمة التجارة العالمية.
وقال مون أيضاً إن التعاون بين الكوريتين سيكون أفضل سياسة أمنية لكل من كوريا الجنوبية والشمالية كي تكون «بعيدة عن الاعتماد على القوة النووية والعسكرية».
وأضاف: «كلما زادت قوة التعاون بين الكوريتين، زادت قوة الأمن في كل من الجنوب والشمال… وسيكون ذلك حافزاً يؤدي إلى الازدهار بالتعاون مع المجتمع الدولي».

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق