الدوليةشريط الاخبار

طائرة مساعدات إماراتية تصل إلى السودان تحمل (24) طنا من المواد الطبية والغذائية

الخرطوم / هند بشارة

وصلت صباح اليوم الأحد إلى مطار الخرطوم طائرة إماراتية على متنها (24)طنا من المساعدات الطبية والغذائية بتوجيهات عاجلة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، دعماً ومساهمة للقضاء على جائحة كورونا واغاثة للمتضررين من السيول والامطارفي السودان.
وكان في استقبال الطائرة وزير الخارجية المكلف الدكتور عمر قمر الدين ووزير الاعلام فيصل محمد صالح والسفير الإماراتي لدى السودان حمد محمد الجنيبي ومحمد مدني الشباك وكيل وزارة العمل والتنميةالإجتماعية والشيخ خضر كبير مستشاري رئيس مجلس الوزراء والكابتن ابراهيم عدلان ابراهيم مدير الطيران المدني الاجتماعية وعدد من المسؤولين السودانيين.
وامتدح وزير الخارجية المكلف الجهود المتواصلة من دولة الإمارات ودعمها للاشقاء في كل الدول وخاصة السودان مشيراً إلي ان المساعدات الإماراتية تأتي تمتينا للعلاقات بين البلدين والشراكة الحقيقية شاكرا كل القائمين على تقديم الدعم للمتضررين من السيول.
واشاد الدكتور عزالدين الصافي مفوض مفوضية الضمان الاجتماعي ممثل وزارة العمل بالدعم الإماراتي المستمر ووقوفها مع السودان في كل المحن وقال ان الوزارة وضعت خطة متكاملة لتوزيع هذة المساعدات في ولايات كردفان ودارفور معلنا عن تبرع الإمارات بمستشفي مجهز ومتكامل بولاية شرق دارفور
وقال السفير حمد الجنيبي إن دعم الإمارات الي الشعب السوداني مستمر ولن يتوقف مشيرا إلي أن المساعدات الإماراتية الي الشعب السوداني الشقيق فاقت في الفترة الماضية (87)طنا من المعينات في المجال الطبي والصحي وكان لها دورا كبيرا في توفير الأجهزة والمعدات الطبية لمجابهة الكورونا وتمكين الفرق الطبية من القيام بواجباتها وتقديم الرعاية اللازمة للمصابين بجانب ١٣٦طنا من الأدوية المتنوعة التي تسلمها الصندوق القومي للأمدادات الطبية بالسودان.
واكد ان المساعدات الإماراتية اليوم مقدمة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتأتي اتساقا ومواصلة للمساعدات التي تقدمها دولة الإمارات العربية للاشقاء في السودان وصلا وامتدادا لعلاقات البلدين المتطورة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى