المحليةشريط الاخبار

منارات مساجد “جدة التاريخية” تصدح بالآذان منذ 3 قرون

الحدث – جدة

تزخر محافظة جدة بمساجدها الضاربة في أعماق التاريخ التي يرجع بعضها لمئات السنين مازجة بين هوية المكان وروعة التصميم في فن العمارة الإسلامية، وكانت محصورة في حاراتها الرئيسة: الشام، والمظلوم، واليمن، والبحر، وبقيت شامخة كشواهد تاريخية لهذه المدينة الضاربة جذورها في أعماق التاريخ.

وبني مسجد “الشافعي” الذي يقع في حارة المظلوم في القرن الـ17 الميلادي، وصمم ليكون مكشوفًا للحصول على تهوية جيدة فريدة، واستخدم في بنائه الطين البحري والحجر المنقبي، وتطعيم بنائه بالأخشاب، بينما يعد “مسجد عثمان بن عفان” بمنطقة جدة التاريخية من المساجد التاريخية والأثرية، ويُطلق عليه أيضًا “مسجد الأبنوس”، لوجود ساريتين فيه من خشب الأبنوس، وشيّد بين القرنين التاسع والعاشر الهجريين، كذلك يقبع بحارة الشام في جدة “مسجد الباشا”، أحد أشهر المساجد، وكان له مئذنة أعطت المدينة معلمًا أثريًا معماريًا وقد بقيت على حالها حتى 1978م عندما أعيد بناؤه عام 1978م، كما يوجد “مسجد المعمار” الواقع بجدة التاريخية، وهو مسجد تاريخي قديم يمتد عمره إلى ما يربو عن 340 عامًا.

ويبرز من مساجد جدة “مسجد عكاش” الذي تأسس عام 1200هـ حيث بني على أرضية مرتفعة عن مستوى الشارع بخمسة أبواب صنعت من خشب الجوز القديم المميز بلونه البني المحروق، وتقام به الصلوات وحلقات تحفيظ القرآن الكريم، كما يبرز جامع الحنفي الذي يرجع تاريخ بنائه إلى عام 1320هـ في حارة الشام..

وهناك من المساجد ما روعي في تصميمها امتزاج الفن الإسلامي العصري بالتاريخي القديم، مثل “مسجد الملك سعود” الذي يقع في وسط محافظة جدة كأكبر المساجد بالمحافظة الذي يتربع على مساحة تُقدر بنحو 9700 متر مربع، ويتسع لـ 5000 مُصل، و”مسجد الرحمة” الذي امتزج في بنائه الرائع ما بين العمارة الحديثة والقديمة والفن الإسلامي.

وتحتضن جدة مساجد تمتاز بالابتكارية والمزج بين القديم والحديث بطابعها المعماري والهندسي الجاذب للأنظار، ومنها “مسجد التقوى”، و”مسجد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز” -رحمه الله-، و”مسجد الأمير ماجد بن عبدالعزيز” -رحمه الله-، و”جامع الفرقان”، و”جامع اللامي”، و”جامع الشربتلي”، و”جامع الغزاوي”، وجامع الأمير سلطان بن عبدالعزيز” -رحمه الله -، إضافة إلى “مسجد العناني” الذي استوحي شكله من النجمة الثمانية الإسلامية المعروفة باسم نجمة بغداد، ويتميز من الداخل بغلبة اللونين الأبيض والأزرق عليه، والزخارف الملونة المصنوعة من الفسيفساء المغربية الزليج التي تغطي الجدران.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق