زواياشريط الاخبار

في أوقات الطقس الحار هل ينصح بتناول المشروب البارد ؟

الحدث:

مع ارتفاع درجات الحرارة في أشهر الصيف الملتهبة، يفضل الكثير منا تناول الماء والمشروبات الغزية الباردة علها تخفف من وطأة الحر، إلا أن دراسة جاءت بعكس ذلك، وأثبتت أن كوبا من الشاي الساخن قد يكون الخيار الأفضل في الجو الحار!

وكشفت دراسة نشرها موقع “ميرور” البريطاني، أجراها باحثون من جامعة أوتاوا، تأثير تناول المشروبات الساخنة على درجة حرارة الجسم، وأكدت النتائج أن مشروبا ساخنا مثل الشاي، يمكن أن يبردك، لكن في الظروف الجافة فقط.

وقال الدكتور أولي جاي، أحد معدي الدراسة: “إذا كنت تشرب مشروبا ساخنا، فإنه ينتج عنه كمية أقل من الحرارة المخزنة داخل جسمك، بشرط أن يتبخر العرق الإضافي الناجم عن تناول المشروب الساخن”.

وأضاف: “عندما تتناول مشروبا ساخنا، تبدأ في التعرق أكثر، وإذا كان العرق قادرا على التبخر، فإنه يبردك في الواقع، أكثر من تعويض الحرارة الإضافية للجسم من السوائل، وفي حين أن التعرق قد يكون محرجا، إلا أنه من الوظائف الجسدية الأساسية للمساعدة في الحفاظ على البرودة، وعندما يتبخر العرق من سطح الجلد، فإنه يزيل الحرارة الزائدة عن طريق تحويل الماء من سائل إلى بخار”.

ويكون تأثير التبريد هذا أقل فعالية في الظروف الرطبة، لذا فإن تناول المشروبات الساخنة لن يساعد في تبريد جسمك.

وأوضح الدكتور جاي: “في يوم حار جدا ورطب، إذا كنت ترتدي الكثير من الملابس، أو إذا كان لديك الكثير من العرق بحيث يبدأ بالتنقيط على الأرض، ولا يتبخر من سطح الجلد، فإن شرب مشروب ساخن أمر سيء. ويضيف المشروب الساخن القليل من الحرارة إلى الجسم، لذلك إذا كان العرق لا يساعدك في التبخر، فتناول مشروبا باردا”.

المصدر : صوت بيروت انترناشونال

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق