المحليةشريط الاخبار

سمو أمير الجوف يتفقد المشروعات الصحية والبلدية بمحافظة القريات ويؤكد على رفع مستوى الخدمات لتلبية تطلعات أبناء المحافظة

الحدث – الجوف

تفقد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف اليوم، سير العمل في عدد من المشروعات الصحية والبلدية الجاري تنفيذها بمحافظة القريات.
واستهلها سموه بتفقد المشروعات الصحية، حيث كان في استقباله لدى وصوله مبنى الطوارئ الجديد بمستشفى القريات العام، محافظ القريات عبدالله بن صالح الجاسر ومدير عام الشؤون
الصحية بمنطقة الجوف فارس بن مخيلف الرويلي ومدير الشؤون الصحية بمحافظة القريات الدكتور محمد بن موسى الخمعلي، مستمعاً سموه خلال الجولة التفقدية لشرح عن مشروع توسعة مبنى قسم الطوارئ وتطوير البنية التحتية للمستشفى بنسبة إنجاز وصلت إلى 84%، حيث سيتسع إلى 36 سريراً، موزعة ما بين أسرة فحص وفرز وملاحظة ورعاية مركزة وطوارئ وحالات حرجة وطوارئ أطفال وأسرة طوارئ نساء وولادة وغرف عزل، بمساحة 2500 متر مربع، وتم توفير جهازي أشعة حديثه مخصص للطوارئ.
بعد ذلك توجه سمو أمير منطقة الجوف لمشروع تطوير مركز صحي حي المزارع، حيث استمع من مدير صحة القريات لشرح عن المركز الذي يخدم حوالي 10300 نسمة، ويشتمل على العيادات العامة، وعيادة الأمراض المزمنة، ورعاية المسنين، وصحة الأمومة والطفولة، وصحة الفم والأسنان، وخدمة الطوارئ، وتعزيز الصحة والتوعية الصحية، وصحة البيئة، والمختبر، وخدمات التطعيمات، وخدمات شؤون المرضي، إضافة إلى أنظمة الأمن والسلامة من الحرائق.
وحصل المركز علي شهادة الاعتماد من المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية، “سباهي”، وتم اختيار المركز من ضمن مراكز التطوير ليتم تطويره بما يتناسب مع بيئة عمل محفزة، ومن المتوقع تشغيله خلال الثلاثة الأسابيع القادمة.
وأعرب سموه عن شكره للجهود التي تبذلها صحة القريات للرفع من مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين في ظل ما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – للقطاع الصحي في جميع مناطق المملكة للحفاظ على صحة الإنسان، مشدداً في الوقت ذاته بالمتابعة المستمرة للمشروعات التي يتم تنفيذها وفق معايير الجودة المنصوص عليها وبالمدة المحددة.
ثم انتقل سمو أمير منطقة الجوف لتفقد المشروعات البلدية، حيث وقف على تنفيذ مشروع إعادة تأهيل ازدواج طريق الوادي، وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر المشروع محافظ القريات عبدالله بن صالح الجاسر وأمين منطقة الجوف المهندس عاطف بن محمد الشرعان ورئيس بلدية القريات المهندس سميحان بن محمد الشمري.
واستمع سموه لشرح عن أعمال المشروع الذي وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى 80% ويعد طريق الوادي من الطرق الرئيسية وشريان حيوي بالمحافظة، وسيُساهم بعد الانتهاء من المشروع – بإذن الله – في تسهيل حركة المركبات والحد من الاختناقات المرورية.
كما وقف سموه على مشروع تطوير وسط المدينة، مستمعاً لإيجاز عن مراحل تطوير السوق التي تأتي في إطار خطة المشاريع التنموية والخدمية التي أطلقها سمو أمير منطقة الجوف في إطار برنامج أنسنة وتطوير مدينة القريات، ويهدف إلى رفع القدرة الاستيعابية للمحاور الرئيسية والساحات ومواقف السيارات بما يلاءم الزيادة في حجم الحركة المرورية، وتحسين الصورة البصرية والجمالية لمنطقة السوق، وتبلغ المساحة الإجمالية للموقع 65000 متر مسطح، بنسبة إنجاز وصلت إلى 75%.
بعد ذلك وقف سموه على مشروع تحسين مدخل محافظة القريات الذي يشتمل على ممرات مشاه ومناطق محاذية للطريق الدولي ضمن مبادرة أنسنة المدن بمساحة تتجاوز 33600 متر مربع بنسبة إنجاز وصلت إلى 80% ، مطلعاً في الوقت ذاته على مشروع تحسين مدخل مدينة القريات 2 ، ويشتمل على حدائق وممرات مشاه وساحات بمساحة 17000 متر مربع وبنسبة إنجاز وصلت إلى 85% من مدة تنفيذ المشروع.
وأكد سمو أمير منطقة الجوف على ضرورة العمل الجاد للرفع من مستوى الخدمات البلدية ومواكبة تطلعات أبناء محافظة القريات لتلبية طموحاتهم من الخدمات البلدية التي تعكس ما يشهده الوطن من نماء وتطور في شتى المجالات وتحسين المشهد الحضري الذي هو جزء من أهداف رؤية 2030، في ظل الدعم اللا محدود الذي يحظى به القطاع البلدية من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – في جميع مناطق ومدن ومحافظات المملكة.
رافق سموه في الجولة وكيل إمارة منطقة
الجوف حسين بن محمد آل سلطان.

 

المصدر – واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق