الرياضة

8 ألقاب وتجربة دولية.. مسيرة كومان المرشح الأبرز لتدريب برشلونة

يبدو أن رونالد كومان، هو المُختار من إدارة برشلونة لتولي مهمة تدريب الفريق خلال الموسم المقبل، خلفًا للمقال كيكي سيتين، بعد الهزيمة الساحقة للفريق الكتالوني أمام بايرن ميونيخ، بنتيجة 8-2، في الدور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا.

جميع التقارير تشير إلى أن مدرب المنتخب الهولندي الحالي، سيترك منصبه من أجل تحقيق حلمه بتدريب برشلونة، كما أكد سابقًا في العديد من المناسبات.

لكن هل مسيرة كومان التدريبة تؤهله لأن يكون مدربًا لبرشلونة، بعيدًا عن أسطورته كلاعب في تاريخ النادي الكتالوني!؟

خلال السطور القادمة سنستعرض مسيرة الهولندي التدريبية صاحب الهدف الذي يعتبره الكثيرون الأغلى في تاريخ برشلونة، والذي سجله أمام سامبدوريا في نهائي دوري أبطال أوروبا 1992، ليحقق الفريق لقبه الأول في تاريخه.

** مساعد مدرب

قبل أن يصبح مدربًا، عمل كومان لما يزيد عن عام كمدرب مساعد للمنتخب الهولندي، وأيضا في برشلونة عمل في نفس المنصب لمدة (548) يومًا فقط، بداية من يوليو 1998 حتى ديسمبر 1999.

** التجربة الأولى كمدرب

موسم 1999-2000، كان شاهدًا على تجربة كومان الأولى كمدرب، بإشرافه على نادي فيتسه آريم الهولندي، في 71 مباراة، فاز في 35 وتعادل في 22 وخسر 14.

كومان أنهى معهم الدوري في المركز الرابع محققًا 63 نقطة، خلف فاينورد وهيرنفين، وأيندهوفين.

** أول لقب

في موسم 2001-2002، تولى كومان مهمة تدريب أياكس أمستردام، في 150 مباراة، فاز خلالها في 94، وتعادل في 30، وخسر في 27.

مسيرة كومان مع أياكس التي استمرت 4 سنوات كانت مميزة على مستوى الألقاب، حيث فاز بلقب الدوري الهولندي، وكأس هولندا في موسمه الأول، وفي موسمه الثاني حقق بطولة السوبر الهولندي، والدوري مرة أخرى في موسمه الثالث.

** التدريب خارج هولندا

خاض كومان تجربة سريعة في البرتغال، حينما عمل مدربًا لنادي بنفيكا موسم 2004-2005، وقاد الفريق في 45 مباراة فاز في 25 وتعادل في 10 وخسر مثلها.

لم يخرج المدرب الهولندي من البرتغال خالي الوفاض بل حقق لقب السوبر البرتغالي، ليضيف لقب آخر في خزينته التدريبية.

** عودة لهولندا وتجربة سريعة في إسبانيا

موسم 2006-2007، عاد كومان من البرتغال لبلده الأم لكن هذه المرة مدربًا لأيندهوفن، حيث قاد الفريق في 61 مباراة فاز في 38، وتعادل في 11 وخسر في 12، محققًا لقب الدوري الهولندي في موسمه الأول.

نوفمبر 2007، خاض كومان تجربة سريعة في إسبانيا استمرت 168 يومًا حينما عين مدربًا لفالنسيا، إذ قاد الخفافيش في 34 مباراة فقط فاز 11 وتعادل في 9 وخسر 14.

رغم سوء النتائج مع النادي الإسباني إلا أنه استطاع تحقيق لقب كأس ملك إسبانيا، قبل أن يعود لهولندا بقميص أز ألكمار في رحلة أقصر من فالنسيا حيث قاد الفريق الهولندي لمدة 157 يومًا، واستطاع أيضا الفوز بلقب السوبر الهولندي.

** عودة إلى فاينورد

في موسم 2011-2012، عاد كومان مدربًا لفاينورد، واستمر معه 3 مواسم، لعب خلالها 118 مباراة فاز في 69 وتعادل في 21 وخسر في 28، دون تحقيق أي لقب.

** تجربة إنجليزية:

تجربة كومان في إنجلترا بدأت في ساوثهامبتون واستمرت لمدة موسمين، لعب خلالهما 91 مباراة فاز في 44 وتعادل في 17 وخسر في 30.

كومان لم يحقق أي لقب مع ساوثهامبتون، لكنه كان سببًا في التعاقد مع ساديو ماني وفيرجيل فان دايك اللذان أصبحا نجومًا في الوقت الحالي.

بعد ساوثهامبتون تولى كومان تدريب إيفرتون في 58 مباراة فقط فاز في 24 وتعادل في 14 وخسر في 20.

في موسمه الأول مع فريق مدينة ليفربول كان جيدًا حيث قاد الفريق إلى نصف نهائي كأس الاتحاد، كأس الرابطة، وأنهى الدوري في المركز 11.

في الموسم الثاني أنهى الموسم في المركز الـ7 في الدوري وخرج من الدور الثالث من كأس الاتحاد وكأس الرابطة.

موسمه الثالث والأخير لم يكن جيدًا على الإطلاق حيث أنفق في الصيف ما يقدر بـ174 مليون يورو على الصفقات كأغلى رقم في تاريخ النادي لكنه أقيل من منصبه بعد 9 مباريات فقط في الدوري بسبب وجوده في مناطق الهبوط.

** تجربة دولية

تجربة كومان مع هولندا تعد ناجحة حتى الآن، إذ وصل بالطواحين إلى نهائي دوري الأمم الأوروبية، وأعادلهم للتأهل ليورو 2021، بعد غياب عن بطولتي يورو 2016 وكأس العالم 2018.

 كومان قاد منتخب بلاده في 20 مباراة، فاز في 11 وتعادل في 5 وخسر في 4.

 

المصدر ـ الشروق 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق