المحليةشريط الاخبار

“أكسفورد” تعلن عن تعاونها مع “جامعة المؤسس” لتطوير علاجات مبتكرة لـ”كوفيد19″

الحدث – الرياض

أثمر التعاون النوعي بين جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة أكسفورد عن تطوير علاجات مبتكرة وفاعلة لمرض “كوفيد19″، إلى جانب عمل دراسات سريرية مشتركة لعدد من العلاجات الفعالة لـ”كوفيد 19″؛ حيث تعتبر جامعة أكسفورد رائدة عالميًّا في مجال الأبحاث الطبية وتطوير لقاح لفيروس “كوفيد19”.

وبتوجيهات من رئيس الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، تم الاتفاق بين الجامعتين على التعاون في مجال أبحاث “كوفيد19″، وتعتبر جامعة الملك عبدالعزيز من أولى الجامعات السعودية والعربية التى تشارك في أبحاث مع جامعة أكسفورد.

ونشرت جامعة أكسفورد على موقعها الرسمي منشورًا ينص على أن “جامعة الملك عبدالعزيز هي من الجامعات البارزة في الأبحاث العلمية والطبية والرائدة في العالم العربي، وسوف تتعاون مع كبار العلماء في أكسفورد في مشاريع لتلبية الاحتياجات الفورية لعلاج مرض الالتهاب الحاد والمزمن لكوفيد19”.

وأضافت الجامعة: “سيقود هذا التعاون العلمي بين الجامعتين البروفيسور كريستوفر سكوفيلد أستاذ الكيمياء الطبية والعضوية في جامعة أكسفورد، والدكتور هاني شودري الأستاذ المشارك في علم الجينوم في جامعة الملك عبدالعزيز، كما يشارك فيه علماء آخرون من علوم الأدوية والبيولوجية والطب والفيروسات في جامعة أكسفورد وجامعة الملك عبدالعزيز، بما في ذلك العالم والبروفيسور بيتر روبنز في قسم التشريح وعلم وظائف الأعضاء وعلم الوراثة”.

ويهدف التعاون إلى تعزيز البحوث في إعادة توجيه الأدوية واكتشاف أدوية جديدة وتعديل مركبات أيضية لاستهداف فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى المشاركة في التجارب والدراسة السريرية لمختلف العلاجات، والتى تعمل على تحسين وظائف الجهاز التنفسي.

كما سيشمل التعاون بين الجامعتين: نقل التقنية للمملكة، وتبادل المعارف والزيارات بين أعضاء هيئة التدريس والطلبة والباحثين في مجال أبحاث “كوفيد 19″، والتدريب على أحدث التقنيات السريرية والبيولوجيا الكيميائية والفيزياء الحيوية والأمراض المعدية.

وعلق رئيس جامعة الملك عبد العزيز على خطوة التعاون البحثي والسريري بقوله: “نحن حريصون للتعاون النوعي والمثمر بين جامعة الملك عبدالعزيز والجامعات العالمية المرموقة ومراكز الأبحاث الكبرى؛ منها جامعة أكسفورد، ومواجهة جائحة كورونا وما تسببت به من أزمة صحية واقتصادية عالمية، وبالتالي يحتاج ذلك إلى جهد دولي ونهج مبتكر وتعاون علمي لتطوير علاجات جديدة لـ”كوفيد19”.

بدوره ذكر البروفيسور كريستوفر سكوفيلد أستاذ في جامعة أكسفورد، الذي يقود التعاون من طرف جامعة أكسفورد: “أن كوفيد19 هو تحد عالمي غير مسبوق وسريع التطور، وتجب معالجته من خلال التعاون الدولي، ونحن في جامعة أكسفورد نتطلع للعمل مع جامعة الملك عبدالعزيز لمعالجة هذه الأزمة، للمساعدة في مكافحة كورونا المستجد وتحديات الأمراض المعدية الأخرى”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق