الدولية

وسط مناخ مشحون مع تايوان وأمريكا.. الصين تعلن عن راجمة صواريخ جوية ذاتية القيادة

أعلنت الصين عبر تلفزيونها الرسمى، اليوم الأحد، انتهائها من صناعة راجمة صواريخ جوية ذاتية التوجيه، لنيل السيادة الجوية على الأعداء، ويتزامن ذلك مع تصاعد التوتر بين الصين وتايوان، بتأييد من الولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست” عن التقرير التلفزيونى المنشور أول أمس، أن شركة نورينكو الصينية هي من أشرف على تصنيع السلاح الجديد المعروف برعد السماء “شايانلى 500”.

وقال مهندس مختص من الشركة، لم يذكر اسمه، إن الراجمة تتكون من مقطع مربع صغير يتوسط جناحين ليحمل الصواريخ على متنه بينما سيتم توجيهه ذاتيا ليتيح له حجمه الصغير بصمة رادارية صغيرة ما يصعب رصده.

وأضاف المهندس، أن للجناحين فائدة إعطاء قدرة عالية على الارتفاع للراجمة التي تزن نصف طن ومحملة بـ260 صاروخا متنوعا، موضحا أن لـ”رعد السماء” القدرة على الطيران حتى 60 كيلومترا بينما يستطيع ضرب مساحة 6 كيلومترات مربعة من المطارات والممرات الجوية وتجمعات الجنود بجانب الأهداف البحرية.

وعلى عكس تقنية القنابل الذكية، تقوم “رعد السماء” باستخدام الليزر لعمل رشقات الصواريخ من الهواء ما يعطيها انتشارا أوسع على مساحة الهدف.

ويقول سونج شونبينج المحلل العسكري، إن السلاح الجديد له أن يغطي العجز في تطور سلاح الجو الصينى إذ بإمكانه ضرب أهدافا للعدو دون إدخال الطيران الصينى في المعركة وتعريضه للخسائر.

ويأتى ذلك بعد أسبوع من خرق المقاتلات الصينية للمجال الجوى التايوانى خلال زيارة وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية لتايوان، في أعلى مستوى لزيارة رسمية للدولة منذ عام 1979.

 

المصدر ـ الشروق 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق