الدوليةشريط الاخبار

ميركل: الاتحاد الأوروبي لن يعترف بنتائج الانتخابات الرئاسية في بيلاروسيا

الحدث – برلين

أعلنت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في بروكسل، اليوم الأربعاء، أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لن تعترف بنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في بيلاروسيا، مشيرة إلى أن الانتخابات لم تكن نزيهة، أو حرة.

جاء ذلك خلال مشاركة ميركل في القمة الطارئة للاتحاد الأوروبي والتي خصصت لبحث الأزمة السياسية في هذه الجمهورية السوفيتية السابقة.

وفي أعقاب مشاورات استمرت على ما يقرب من ثلاث ساعات، قالت المستشارة إنه ليس هناك شك في ارتكاب العديد من المخالفات للقواعد في هذه الانتخابات ” ونحن ندين العنف الوحشي ضد الشعب”، وطالبت بالإفراج غير المشروط عن جميع المعتقلين.

وأوضحت ميركل أن الاتحاد الأوروبي يعول على إجراء حوار وطني، وهو ما طالبت به المعارضة في بيلاروسيا.

وتم قطع العطلة الصيفية للساسة في بروكسل من أجل إجراء هذه المحادثات لزعماء الاتحاد الأوروبي عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وسعى التكتل من خلال هذه المحادثات إلى أن يبعث بإشارة واضحة مفادها أنه يقف إلى جوار المتظاهرين السلميين في بيلاروسيا.

وتشهد بيلاروس منذ انتخابات الرئاسة التي جرت هناك في التاسع من الشهر الجاري، احتجاجات ضخمة ضد الرئيس الكسندر لوكاشينكو الذي فاز بالانتخابات. وقد تعاملت الشرطة في بادئ الأمر بعنف مع المظاهرات التي كانت سلمية إلى حد كبير.

وكانت المعارضة في بيلاروس طلبت من زعماء القارة قبل قمتهم الطارئة بوقت قصير عدم الاعتراف بفوز لوكاشينكو.

ودعت المرشحة الخاسرة في انتخابات بيلاروس، سفيتلانا تيخانوفسكايا، من منفاها في ليتوانيا، زعماء الاتحاد الأوروبي “المحترمين” إلى “دعم انتفاضة بيلاروس”.

وفي المقابل، طالب لوكاشينكو زعماء الاتحاد بالانشغال بمشاكل دولهم، ” وقبل أن يشيروا إلينا بإصابعهم، عليهم أن يضعوا قضايا مثل “أصحاب السترات الصفراء” في فرنسا أو الاضطرابات المفزعة في الولايات المتحدة، على جدول أعمال اجتماعاتهم”.

وتتواصل المظاهرات المناوئة للوكاشينكو في بيلاروسيا اليوم الأربعاء، لليوم الحادي عشر على التوالي، وقد أضرب عاملون في المصانع الحكومية عن العمل مجددا، لكن عددهم أقل مما كان عليه أمس الأول الاثنين، وذلك حسبما ذكرت بوابة توت.باي المستقلة.

وامتدت المظاهرات إلى مدن أخرى في أنحاء البلاد غير العاصمة مينسك.

وفي المقابل، احتشد أنصار لوكاشينكو أيضاً في الشوارع للإعراب عن احتجاجاهم على المظاهرات المناوئة للرئيس.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى