الدولية

سُم فتّاك في فنجانه الصباحي.. أبرز معارضي بوتين يتعرض لمحاولة اغتيال

تعرض أليكسي نافالني، أبرز معارض للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى العناية المركزية في المستشفى، بعدما تعرض لمؤامرة لاغتياله عبر دس “سم سريع المفعول” في فنجان شايه الصباحي.

وأعلنت كيرا يارميش، المتحدثة باسم نافالني، صباح اليوم الخميس، أنه تم نقله للعناية المركزة في حالة حرجة، بعد تدهور صحته بشكل مفاجئ.

وقالت يارميش إن نافالني كان في رحلة بين سيبيريا وموسكو، حين هبطت الطائرة اضطراريا بسبب تدهور وضعه الصحي بشكل مفاجئ، مضيفة: “لقد تعرض للتسمم وهو الآن في العناية المركزة”.

وأضافت: “نعتقد أن أليكسي تعرض للتسميم عبر مادة مزجت في الشاي الذي كان يحتسيه. لأن ذلك كان المشروب الوحيد الذي تناوله في الصباح”.

وتابعت: “الأطباء قالوا إنه تم امتصاص السم بسرعة عبر الشاي الساخن”.

وأفادت وكالة أنباء “تاس” الروسية الرسمية، أن نافالني موجود في وحدة العناية المركزة لمرضى التسمم، داخل مستشفى أومسك للطوارئ في سيبيريا، واصفة حالته بـ”الحرجة”.

والمحامي البالغ من العمر 44 عاما سبق أن تعرض لهجمات جسدية في السابق، أبرزها عندما أصيب بحروق في عينه بعد رشه بمادة معقمة عند خروجه من مكتبه عام 2017.

وغالبا ما يتعرض نافالني وأنصاره وأفراد عائلاتهم لتوقيفات ومداهمات وضغوط من الشرطة في كافة أنحاء روسيا.

 

المصدر ـ  الوئام 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق