الدولية

40 حالة تطّرف داخل الشرطة الألمانية

أفادت دراسة استقصائية شملت وزارات الداخلية في ألمانيا، بأنه تم الإبلاغ عن 40 حالة جديدة على الأقل من حالات التطرف المشتبه بها داخل الشرطة الألمانية على المستوى الاتحادي ومستوى الولايات خلال النصف الأول من العام.

وتتعلق معظم الحالات بأنشطة يمينية متطرفة مزعومة.

وفي المجمل، توظف الشرطة في ألمانيا حوالي 300 ألف شخص.

وحتى الآن، تم تسجيل معظم الحالات من قبل وزارة الداخلية في ولاية هيسه، حيث يخضع ما مجموعه 17 شرطياً الآن لتحقيق جنائي.

واكتشفت شرطة ولاية سكسونيا ست حالات مشتبه بها لأنشطة تطرف يميني، بين يناير (كانون الثاني) ويونيو (حزيران). وأبلغت ولاية ساكسونيا أنهالت عن خمسة شرطيين للاشتباه في تطرفهم.

وفي بادن فورتمبيرج، تم البدء في ثلاث إجراءات تأديبية بسبب الاشتباه في سلوك متطرف” ضد رجال شرطة في نفس الإطار الزمني، حسب وزارة الداخلية.

وأعيد أحدهم، على الرغم من ذلك، لوضعه السابق، لعدم إثبات الشبهة.

كما تم اكتشاف حالتي تطرف يميني لدى شرطة براندنبورج. وفي هامبورغ ومكلنبورج فوربومرن، وشليسفيج هولشتاين وتورينجن، كانت هناك حالة واحدة من حالات التطرف المشتبه بها.
ولم تقدم وزارة الداخلية البافارية أي أرقام عن النصف الأول من 2020، لكنها أشارت إلى حالات في الأعوام السابقة.

وفي بريمن وسارلاند، لم يتم الإبلاغ عن أي حالات أدت إلى إجراءات تأديبية في النصف الأول من العام.

ولم تقدم برلين وساكسونيا السفلى وشمال الراين وستفاليا وراينلاند بالاتينات أي أرقام.

وفي قوة الشرطة الاتحادية، كان هناك اشتباه في التطرف اليميني من جانب ثلاثة من عناصر الشرطة في النصف الأول من العام، وفقاً لوزارة الداخلية الألمانية.

 

المصدر ـ الوئام 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق