الدولية

البرلمان العربي يدين بشدة إطلاق الحوثي طائرةً مفخخة تجاه المملكة

أدان رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، بأشد العبارات إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، طائرة بدون طيار مفخخة وصاروخًا باليستيًّا بطريقة متعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بمدينة جازان.

وقال السلمي، في بيان صحفي، إن اتخاذ ميليشيا الحوثي الانقلابية الأعيان المدنية والمدنيين دروعًا بشرية في تنفيذ أعمالها الإرهابية لمكان إطلاق الصواريخ الباليستية يعتبر جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية وفقًا للقانون الدولي، كما يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بالقوانين والأعراف والاتفاقيات الدولية كافة، ومنها اتفاقية جنيف الرابعة، مما يستوجب اتخاذ المجتمع الدولي موقفًا فوريًا وحاسمًا لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة ومنع الميليشيا الانقلابية من حيازة أسلحة متطورة وباليستية تستخدمها في تنفيذ أعمالها الإرهابية وتستهدف بها المدنيين والأعيان المدنية.

وشدد رئيس البرلمان العربي على أن هذه الاعتداءات الإرهابية التي تكررت بشكل خطير خلال الفترة الأخيرة يجب أن تكون بمثابة جرس إنذار للمجتمع الدولي تذكره بمخاطر رفع حظر السلاح المفروض على إيران، مطالبًا باتخاذ خطوات حازمة لوقف الأنشطة التخريبية التي يقوم بها النظام الإيراني الداعم والممول لميليشيا الحوثي الانقلابية وللجماعات المسلحة والتنظيمات الإرهابية في المنطقة.

وأعرب السلمي عن تضامن ووقوف البرلمان العربي التام مع المملكة العربية السعودية ودعمها فيما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، مشيداً بيقظة وكفاءة قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ونجاحها في التصدي للعمليات الإرهابية كافة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وأعلن التحالف العربي، صباح اليوم، اعتراض وتدمر طائرة مسيرة محملة بمتفجرات في المجال الجوي اليمني بعدما أطلقتها جماعة أنصار الله «الحوثيون» باتجاه المملكة العربية السعودية.

وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفًا عسكريًا من دول عربية وإسلامية، دعمًا للحكومة اليمنية المعترف بها دوليًّا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها الجماعة أواخر 2014. وبالمقابل تنفذ جماعة «أنصار الله» هجمات بطائرات بدون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى