الدوليةشريط الاخبار

تعرّف على تفاصيل “الموقع رقم 8” الذي انسحبت منه قوات التحالف بالعراق

الحدث – بغداد

قال اللواء تحسن الخفاجي، المتحدث باسم القوات المشتركة في العراق، إن الموقع رقم 8 في معسكر التاجي شمال بغداد الذي انسحبت منه قوات التحالف الدولي وسلمته للقوات العراقية الأحد، كان يضم مستشارين عسكريين من نيوزيلندا وأستراليا وأميركا.

وأضاف الخفاجي في تصريحات نقلتها اليوم “سكاي نيوز عربية”، أن الموقع رقم 8 في معسكر التاجي كان يستخدم من قبل القوات الأسترالية والنيوزيلندية والأميركية لتدريب وتهيئة القوات الأمنية العراقية ورفع قدراتها القتالية.

وأوضح المتحدث باسم القوات المشتركة في العراق، أن الموقع درّب أكثر من 47 ألف منتسب عراقي، وقد وفر إمكانيات ومواد وموارد مالية وتسليحًا للوحدات العراقية بأكثر من 360 مليون دولار أميركي على مدى سنوات.

وأشار إلى أن الموقع رقم 8 كان جزءًا من معسكر التاجي الذي يضم أيضًا قاعدة جوية، وكانت ترابط فيه وحدات من مختلف وحدات الجيش العراقي، مثل الدروع والهندسة العسكرية والمشاة والطبابة وطيران الجيش.

أما عن المعدات التي تم تسليمها للجيش العراقي في الموقع فتتضمن المركبات الاختصاصية والقتالية، بالإضافة إلى أسلحة متوسطة وخفيفة وذخائر ومعدات أخرى تسهم في عمليات التدريب مستقبلاً، بحسب الخفاجي.

وأكد أن القوات الدولية انسحبت من الموقع رقم 8 من معسكر التاجي على دفعة واحدة، مشددًا على أنها ستعود إلى بلدانها، ولن تعاود انتشارها في مواقع أخرى داخل العراق.

وقال الخفاجي إن ما تناولته بعض وسائل الإعلام بشأن إعادة تموضع القوات الدولية التي انسحبت من الموقع داخل العراق “كلام غير صحيح وغير دقيق”، مؤكدًا أن القوات العراقية استلمت المكان بالكامل بما فيه من معدات.

وأوضح أن الموقع تم استلامه وفق جدول زمني متفق عليه بين الحكومة العراقية وقوات التحالف الدولي، مشيرًا إلى أن هناك مواقع أخرى سوف يتم تسليمها في القريب العاجل، لكنه فضل عدم ذكر أسمائها.

 

 

المصدر – سبق

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى