الدولية

منها الأسماك …5 أطعمة تخفف من أعراض القولون التقرحي

يعد التهاب القولون التقرحي أحد أمراض الأمعاء الالتهابية التي تسبب التهابًا طويل الأمد وقرحًا في الجهاز الهضمي، ويصيب أعمق بطانة في الأمعاء الغليظة (القولون) والمستقيم، وعادة ما تظهر الأعراض تدريجيًا بمرور الوقت وليس فجأة.

ولا يوجد علاج معروف لهذه الحالة وعادةً ما يعالج الطبيب الأعراض، وإذا تركت دون علاج فقد تؤدي في بعض الأحيان إلى مضاعفات مميتة.

أعراض التهاب القولون التقرحي:

– الإسهال وغالبًا ما يكون مصحوبًا مع دم في البراز.
– آلام في البطن.
– تشنجات.
– ألم ونزيف في المستقيم، وإلحاح للتغوط.
– فقدان الوزن غير المبرر.
– الحمى والتعب.

في معظم الأحيان، تكون الأعراض خفيفة إلى معتدلة وقد تمر أيضًا بفترات طويلة من الهدوء، وقد تؤدي بعض الأطعمة مثل الكافيين والكحول إلى حدوث نوبات تهيج.

لكن هناك بعض الأطعمة الأخرى التي يمكن أن تساعدك بالفعل في التعامل مع الأعراض منها..

الأسماك
تساعد الأسماك الدهنية المليئة بأحماض أوميغا 3 الدهنية على تقليل أعراض التهاب القولون التقرحي.

الدجاج

صدور الدجاج منزوعة الجلد هي الأفضل إذا كنت تعاني من التهاب القولون التقرحي، اختر صدور الدجاج المشوية أو المسلوقة.

الفواكه
قم بتناول الموز والبطيخ والتوت والفراولة والبرتقال والعنب، هذه الثمار تخفف من الأعراض المؤلمة.

الخضروات
تناول الخضروات الملونة يساعد على تخفيف حدة الأعراض، ومن المهم تناول الأطعمة الغنية بالمغذيات إذا كنت تعاني من هذه الحالة لتجنب سوء التغذية.

دقيق الشوفان

قد يؤدي اتباع نظام غذائي غني بالألياف إلى زيادة حركات الأمعاء، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه الحالة، لذا فإن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل دقيق الشوفان يمكن أن تمنع حدوث التهاب القولون التقرحي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق