أخبار منوعة

تنمر أم التزام بالمعايير؟ قصة طالب هزت الرأي العام في مصر

الحدث :
“قال لي شكل وجهك لا يليق على الكلية هكذا، وبمنتهى البساطة تم استبعادي من اختبارات القدرات بكلية التربية الرياضية التي تمنيت الالتحاق بها”.
لم تكن تلك المرة الأولى التي يتعرض لها الطالب أحمد عمر لتعليقات أصابته بالضيق واعتبرت ضمن نطاق التنمر بسبب شكل شفته “الأرنبية”، مما أثر سلبا على نفسيته ومستقبله.

وسعى عمر، (19 عاما) إلى الالتحاق بكلية التربية الرياضية جامعة كفر الشيخ، وفقا لمجموعه الحاصل عليه بالثانوية العامة وهو 72 بالمئة، ويروي تفاصيل الواقعة لـ “سكاي نيوز عربية” قائلا :”فكرت بهذه الكلية لأنها تتطلب اللياقة البدنية وقوة التحمل، لم أكن أتصور أنها تركز على شكل الوجه!”.

ويضيف الطالب المقيم بحى القنطرة البيضاء في مدينة كفر الشيخ في دلتا النيل: “تمنيت استبعادي من الكلية لسبب وجيه، لكن ما حدث أنني لم أكمل إختبارات القدرات من الأساس، ووقف الأمر عند اختبار القوام لمعرفة مدى ملاءمة الشخص لدخول الكلية من عدمه، وجرى قياس الطول والعرض والوزن، لكن تم رفضي بسبب شكل الشفاة دون أن يكون للأمر علاقة بالقوام”.

ويعانى الشاب مشكلة ما يعرف بـ”الشفة الأرنبية”، التي تتطلب إجراء عملية جراحية لتعود إلى شكلها الطبيعي.

ويضيف: “قبل انتهاء اختبار القوام، وبشكل مفاجئ، طلب أحد مسئولي اختبار القدرات مني عدم استكمال المرحلة التالية من اختبارات القبول بالكلية، وقال لي: اتفضل البس هدومك وروح، إنت شكلك أصلا مش لائق عل الكلية”.

ويتابع عمر: “حاولت الحديث مع الشخص الذي رفضني وأكدت له أنني سأقوم بإجراء عملية جراحية في الفم لكنه لم يستمع لي وأصر على موقفه، وما كنت أتمناه أن يعاملني معاملة حسنة وطيبة أفضل مما حدث”.

وأعرب عن أمنيته في دخول التربية الرياضية لأنها مناسبه لإمكاناته وقدراته ولمجموع درجاته، وتعتمد على مؤهلات الطالب “لا شكل وجهه”.

المصدر – سكاي نيوز

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق