أخبار منوعة

نيابة غزة تحقق في أغنية متهمة بـ”الحث على الفجور”

الحدث :
تسببت أغنية طُرحت على موقع “يوتيوب”، يوم الجمعة، وتم تداولها بشكل واسع على مختلف المنصات بجدل واسع في قطاع غزة.

واعتبر البعض موضوع الأغنية خادشا للحياء، وكلماتها هابطة وغير لائقة.

ويؤدي الأغنية، وهي باللهجة المصرية، أطفال صغار بينما يصور الفيديو كليب الخاص بها شابة تتمايل قليلاً على أنغام الأغنية.

والأغنية من نوع الأغاني التي باتت تُعرف خاصةً في مصر، بـ”أغاني المهرجانات”.

وأمام الانتقادات، تحركت النيابة العامة في غزة، وأعلنت في بيان فتح تحقيق في الأغنية التي اعتبرت أنها تتضمن “حثا على الفجور” و”إخلالا بالحياء العام والأخلاق”.

وأكد بيان النيابة أنها كلّفت المباحث العامة باستدعاء القائمين على إنتاج الفيديو والمشاركين فيه، وتدوين أقوالهم وعرضهم على النيابة العامة.

وكما في الشارع كذلك على مواقع التواصل، أثارت الأغنية الجدل ورفضت أغلبية من عبروا عن آرائهم الأغنية ورحبت بموقف النيابة.

إلا أن شريحة أخرى من الناس اعتبرت أنه لا يجب تحويل منتجي الأغنية لمشاهير عبر تحرك النيابة ضدهم. كما اعتبر البعض أن الأغنية عادية ولا تستحق هذا التحرك.

من جهته، ظهر أحد الأطفال المشاركين في الأغنية، واسمه حسين ماجد، في فيديو على حسابه في موقع “فيسبوك”، اعتذر فيه من أصدقائه والناس لمشاركته فيها.

أما الشاب محمد خالد، وهو أحد المشاركين أيضاً في الأغنية، فدافع في البداية في منشور على “فيسبوك” عن هذا العمل، لكن بعدها بساعات اختفت صفحته من المنصة.

المصدر – العربية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى